رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مغاربة غاضبون والسبب وفاة طفل بصعقة كهربائية


صورة من مكان الحادث

خلفت وفاة طفل بصعقة كهربائية في إحدى ساحات مدينة بني ملال، وسط المغرب، غضبا عارما بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين حملوا السلطات مسؤولية الحادث.

وكانت مجموعة من المواقع المحلية والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلت خلال الساعات الأخيرة خبر وفاة طفل وإصابة آخر، مساء الجمعة، نتيجة تعرضهما لصعقة كهربائية.

ووفق ما نقلته العديد من المواقع الإخبارية فإن الطفل المتوفي كان يلعب في ساحة المسيرة الخضراء ببني ملال، قبل أن يتعرض لصعقة كهربائية بسبب الأسلاك العارية بأحد مصابيح الإنارة العمومية في الساحة.

الحادث خلف غضبا عارما بين مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي الذين حملوا السلطات مسؤولية ما وقع، إذ كتب أحد المتفاعلين "البلدية تتحمل مسؤولية موت طفل بصعقة كهربائية في بني ملال. بسبب تركها لأسلاك الإنارة عارية في الحدائق والأماكن العمومية".

مدون آخر كتب: "أسلاك كهربائية بمصباح تودي بحياة طفل ببني ملال. فاجعة أخرى للإهمال العمومي".

وأضاف: "طبعا سيفتح تحقيق وسيتهم الطفل الذي ما كان عليه ليقترب، وإهمال والديه (...) هناك دائما أنذال للإخراجات البئيسة التي تعفي ذوي الاختصاص من مسؤولياتهم، بل هناك من سيذهب بعيدا بالقول: لماذا لم يصلح المواطن تلك الأسلاك وينتظر دائما الدولة؟".

في المقابل دعا مدونون آخرون أسرة الطفل المتوفي إلى مقاضاة المسؤولين عن تلك الحادثة، إذ كتب أحدهم: "من حق والدي الطفل ضحية الصعقة الكهربائية بساحة عمومية رفع دعوى قضائية ضد المجلس البلدي لبني ملال".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG