رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

في تونس.. محتجون يغلقون طريقا بسبب انقطاع الماء


خلال احتجاجات سابقة في تونس

قال الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية، خالد الحيّوني، اليوم الإثنين، ان وحدات أمنية لا تزال تتفاوض مع عدد من سكان قرية النحلي، في ولاية أريانة، والذين خاضوا احتجاجا على خلفية انقطاع المياه الصالحة للشراب عن منازلهم.

وفي سياق احتجاجهم، أغلق المتظاهرون الطريق الوطنية عدد 8 الرابطة بين تونس وبنزرت، ما تسبب في اختناق مروري كبير في الساعات الماضية، وفق الحيوني.

وأوضح المتحدث أن عناصر الأمن تحاول إقناع السكان بالعدول عن احتجاجهم بهدف فتح الطريق مجددا.

يأتي ذلك في سياق تعبير كثير من التونسيين عن غضبهم من الانقطاعات المتكررة للمياه الصالحة للشرب في عدد من جهات البلاد.

وتتزامن هذه الانقطاعات مع الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة، واحتفال التونسيين بعيد الأضحى الذي يتزايد فيه استعمال المياه في عمليات التنظيف وغيرها من الأنشطة المتعلقة بهذه المناسبة.

​وانتقد تونسيون الجهات الرسمية، مطالبين بإيجاد "حلول سريعة" لهذا المشكل.

​وقال عضو المرصد التونسي للمياه، علي كريمي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن انقطاع الماء الصالح للشراب شمل عدة أحياء بمحافظات قفصة والقصرين وسيدي بوزيد ونابل وصفاقس وغيرها.

وأوضح كريمي أن "السلطات تلجأ لمواجهة أزمة المياه بحلول ترقيعية من بينها حفر آبار جديدة دون صيانة شبكة القنوات المائية ما يسبب في هدر كبير لهذه الثروة".

وأكد المتحدث أن محافظة قفصة شهدت عدة احتجاجات بسبب انقطاع المياه يوم عيد الأضحى، من بينها غلق الطرقات ورمي مقر شركة المياه بمخلفات الأضاحي وغيرها من الأشكال الاحتجاجية.

​من جهتها، أكدت لجنة اليقظة والمتابعة بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أن "كلّ الإمكانيات المادية (قطع غيار للمنشآت المائية) والبشرية (فرق تدخل) متوفرة، لضمان استمرارية التزود بالماء الصالح للشرب خلال عيد الأضحى".

وأوضحت اللجنة، وفق بلاغ لوزارة الفلاحة، أن "فرقا للمتابعة المستمرة سيتم تجنيدها بمختلف الولايات للتدخل العاجل في أقاليم الشركة الوطنية للاستغلال وتوزيع المياه، وعددها 38 إقليما، وبالمندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية، خلال فترة العيد الذي يتزامن مع ارتفاع غير مسبوق في درجات الحرارة.

وأوصت اللجنة المواطنين بـ"تأجيل بعض الاستعمالات الثانوية للمياه إلى ما بعد يوم العيد، وذلك لتفادي انقطاع المياه في ظلّ الطلب المتزايد عليه".

المصدر: وكالة الأنباء التونسية/أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG