رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ريتشارد جير: المهاجرون يعيشون أهوالا في ليبيا


الممثل ريتشارد غير يزور مهاجرين عالقين على متن سفينة إنقاذ في مياه المتوسط

زار الممثل الأميركي ريتشارد جير، الجمعة الماضية، سفينة إنقاذ المهاجرين "أوبن آرمز" في لامبيدوزا الإيطالية، قبالة السواحل الليبية، رفقة نجم التلفزيون الإيطالي، غابرييل روبيني.

ووفق وكالة رويترز للأنباء في أن نجم هوليود حضر مؤتمرا صحافيا مطالبا بالسماح لسفينة المهاجرين بالرسو على الشواطئ الإيطالية.

وتقوم "أوبن آرمز" بإنقاذ المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في عرض البحر.

وقد بقيت هذه السفينة عالقة لمدة 10 أيام في لامبيدوزا بسبب الحظر البحري الذي فرضته إيطاليا على هبوط المهاجرين على أراضيها، وفق ما أفادت به صحيفة الغارديان البريطانية.

وعندما كان جير على متن القارب، التقى بعض المهاجرين الـ160 الذين أنقذتهم سفينة "أوبن آرمز" في مضيق صقلية.

وطلب الممثل الأميركي من الحكومة الإيطالية "الكف عن شيطنة" المهاجرين، مقارنا أزمة اللاجئين في شمال أفريقيا وأوروبا بموجة اللجوء على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة.

وحينما كان يتحدث عن اللاجئين على متن القارب، قال جير، وفقا لما نقلته صحيفة "الإندبندنت": "هؤلاء أشخاص غير عاديين. أقوياء للغاية. لقد عانوا من الأهوال.. رحيلهم عن بلدانهم الأصلية إلى ليبيا، وما اضطروا إلى تحمله، وخاصة النساء. تتعرض النساء للاغتصاب مرات عدة. الرجال أيضا يتعرضون باستمرار للتعذيب في السجن".

زعيم حزب "رابطة الشمال" ووزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، الذي "دفع هذا الأسبوع البرلمان الإيطالي إلى فرض عقوبات أكثر صرامة على سفن الإنقاذ، رد على تصريحات الممثل الأميركي ريتشارد جير.

وقال سالفيني في بيان: "هذا المليونير السخي يُعرب عن قلقه حيال مصير المهاجرين على متن سفينة "أوبن أرمز"، نشكره ونقول له: يمكنك أن تأخذهم معك إلى هوليوود على متن طائرتك الخاصة، وتؤويهم في فيلّتك.. شكرا لك ريتشارد!".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG