رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ليبيا.. الرئاسي يتهم البعثة الأممية بـ"الحياد السلبي"


غسان سلامة لحظة وصوله إلى بنغازي

أعرب المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الجمعة عن استغرابه لصمت المجتمع الدولي والبعثة الأممية في ليبيا عن انتهاكات قوات الجنرال خليفة حفتر.

وقال البيان "لم يلمس المجلس الرئاسي والشعب الليبي ما يفترض أن تقوم به الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لحماية المدنيين وممتلكاتهم ومقدرات الشعب الليبي التي تنتهك وتدمر من قبل مليشيات حفتر المدعومة من بعض الدول".

وطالب الرئاسي بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بالوفاء بالتزاماتها و"تسمية الأمور بمسمياتها بدلا من موقف الحياد السلبي والمجاملة السياسية"، خاصة بعد اعتراف المعتدي بانتهاكاته كما حدث عند استهداف مطار زوارة المدني.

ليس حياديا

ويعتبر عضو المجلس الأعلى للدولة كمال الجطلاوي أن المبعوث الأممي غسان سلامة لم يكن حياديا في التعامل مع قضايا الملف الليبي.

ويتابع الجطلاوي "سلامة يساوي بين المعتدي والمعتدى عليه ولذلك البعثة الأممية فقدت الكثير من مناصريها في ليبيا نتيجة عدم الحيادية والانحياز لطرف معين".

ويشير الجطلاوي إلى إمكانية تغيير حكومة الوفاق تعاملها مع البعثة الأممية، بينما يؤكد لـ"أصوات مغاربية " أنه "ليس من الحكمة والسياسة عدم التعاون مع البعثة الأممية في ليبيا".

ويرى المتحدث أن "الأخطاء إذا كثرت من أي ممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة في أي دولة يفضل تغييره بمبعوث أممي آخر كي لا تفقد المنظمة الدولية مصداقيتها".

استخدام لأغراض عسكرية

ويرى عضو مجلس النواب علي السعيدي أن "إفادة سلامة الأخيرة باستخدام مطار معيتيقة الدولي لأغراض عسكرية تؤكد استخدام قوات الوفاق لمرافق مدنية لأغراض عسكرية مما يخالف القوانين الدولية".

ويعتبر السعيدي أن المبعوث الأممي سلامة "بيّن خلال إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن أوضح جزء من الحقائق المهمة في طرابلس".

ويضيف المتحدث في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، بأن "احتجاجات حكومة الوفاق وسلطات طرابلس تأتي بعد ذكر سلامة حقيقة ما يجري في طرابلس بكل شفافية وواقعية وبدون انحياز".

لكنه يشير إلى أن "سلامة لم يكن منصفا منذ توليه مهامه مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة" والآن "يجب عليه أن يقول ما أخفاه منذ سنة ونصف عما يحدث في غرب ليبيا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG