رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وزيرة جزائرية لـ"بابارتزي": هذه حريتي الشخصية!


الوزيرة مريم مرداسي تتسوق من محلات في واشنطن

ردّت وزير الثقافة الجزائرية على مجهولين التقطوا لها صورا خِلسة وهي تتسوّق من محلات في الولايات المتحدة الأميركية، حيث كانت في زيارة رسمية لتوقيع اتفاقية لحماية التراث بين الجزائر والولايات المتحدة.

وكتبت الوزيرة مريم مرداسي على صفحة منسوبة لها في فيسبوك "ما الفائدة من تصوير شخص خلسة ووضع صوره على مواقع التواصل الاجتماعي كأنه مشتبه به!!.. ألم يصبح للآخرين حريات شخصية حتى في التسوق؟"

​وعبّر جزائريون عن امتعاضهم من تسوّق الوزيرة في وقت تعيش البلاد أزمة سياسية، كما تناولت وسائل إعلام الموضوع.

فكتب بعضهم "الشعب يعاني قطع الطرقات والمياه ومرداسي وزيرة الثقافة في أمريكا تتسوق عند مارشال بأموال الشعب، كريم يونس مخرج مسرحي بائس في كوميديا رديئة ببطولة الشقراء الاصطناعية Made In China".

أما عبد القادر زيغم فدافع عن الوزيرة قائلا إنه من العادي أن يتسوّق أي جزائري يسافر إلى الخارج، حيث كتب "عادي ثم عادي !وهل في رأي كل من احتار في ذلك أن هناك جزائريا واحدا يسافر إلى الخارج في مهمة رسمية ولم يتسوق؟ مسحيل، إذن أين المشكل في أن الوزيرة تتفحشش (تستمتع بالتسوق)".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG