رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فتح تحقيق في اتهامات لأطر مستشفى تونسي بالتراخي


مستعجلات مستشفى شارل نيكول في تونس

فتحت التفقدية العامة للصحة بتونس تحقيقا ميدانيا بشأن اتهامات بالتقصير للإطارات الطبية وشبه الطبية بالمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة، بمحافظة بنزرت شمال البلاد.

وكانت طبيبة تخدير وإنعاش بمستشفى منزل بورقيبة، قد اتهمت العاملين بالمؤسسة الصحية بـ"التراخي واللامبالاة".

وقال المدير الجهوي للصحة بولاية بنزرت، جمال السعيداني، الخميس، أنّ التفقدية العامة للصحة بالوزارة، قد "فتحت تحقيقا ميدانيا بشأن التصريحات التي أدلت بها الطبيبة المختصة في التخدير والإنعاش بمستشفى منزل بورقيبة".

وأكد السعيداني في تصريح لـ"أصوات مغاربية" وجود "خلافات سابقة بين الإطارات الطبية وشبه الطبية بالمستشفى المذكور".

وأقر السعيداني بوجود "ضغوط كبيرة تقع على عاتق الطبيبة التي ظهرت بمقطع الفيديو، باعتبارها طبيبة الاختصاص الوحيدة بالمستشفى".

وختم السعيداني بالقول إن" التحقيق الميداني سيحمّل المسؤولية للأطراف التي يثبت قيامها بإخلالات في سير العمل".

وطالب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي السلطات بضرورة التدخل العاجل "لإنقاذ المؤسسات الصحية العمومية التي تعاني نقصا فادحا على مستوى الكوادر البشرية والتجهيزات الطبية"، على حد وصفهم.

وتُعيد هذه القضية وضع المنظومة الصحية الحكومية إلى الواجهة من جديد، خاصة بعد الحوادث المثيرة للجدل التي حامت حولها في الأشهر الأخيرة.

وفي حادثة هزت الرأي العام في مارس الماضي، توفي 15 رضيعا في مستشفى حكومي بالعاصمة تونس بسبب "تعفن جرثومي"، على حد تعبير مسؤول طبي حينها.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG