رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الإنجليزية بالجزائر.. 4 وزارات تخطّط للتخلي عن الفرنسية!


تعلم الإنجليزية

قررت أربع وزارات جزائرية تعزيز إدراج اللغة الإنجليزية في منظومتها التعليمية والإدارية، وذلك في إطار مشروع استبدال الإنجليزية بالفرنسية.

والوزارات المعنيّة هي التعليم العالي والبحث العلمي، والتربية الوطنية، والعمل والتكوين المهني، والعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.

وزارة التعليم العالي سبّاقة

وكانت وزارة التعليم العالي سبّاقة إلى هذا المشروع، حيث أطلقت استفتاء إلكترونيا في يوليو بين مستخدميها من إداريين وأساتذة وطلبة، وكانت النتيجة لصالح الإنجليزية بنسبة 94.3 بالمائة مقابل 5.7 بالمائة.

وبناء على نتائج الاستفتاء قررت الوزارة تنصيب فوج تفكير يضم مختصين ومسؤولين من الإدارة المركزية، لتقديم مقترحات عملية لتعزيز اللغة الإنجليزية، وتحسين مرئية النشاط التعليمي والبحثي لمؤسسة التعليم العالي الجزائرية، وتفتحها على المحيط الدولي.

ودعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بوزيد الطيب، رؤساء الندوات الجهوية للجامعات، إلى اقتراح ستة خبراء من الأساتذة والباحثين المختصين والمؤهلين، خاصة في اللسانيات واللغة الإنجليزية، وطلب منهم موافاته ببياناتهم في أقرب الآجال.

وأوضح الوزير أنه سيتم تنصيب فوج قطاعي مشترك لاقتراح مخطط عمل، يضم ممثلين عن عدة قطاعات، مع تطبيق الندوة الوطنية للجامعات.

وشدد الوزير على ضرورة الشروع في وضع مخطط لكيفية تعزيز مادة الإنجليزية في قطاع التعليم العالي في مختلف الجامعات والمعاهد والمدارس العليا بما فيها مراكز البحث، وأشار إلى استعمالها - كمرحلة أولى - في التكوين في مجال الدكتوراه والبحث العلمي والنشر، وذلك تماشيا مع ما هو معمول به على المستوى الدولي.

وزارة التربية الوطنية تلتحق

وعلى خطى وزارة التعليم العالي، أعدت وزارة التربية الوطنية الجزائرية مقترحات حول كيفية إدراج الإنجليزية في المقرر الدراسي لتلاميذ الابتدائي.

وقررت الوزارة إجراء سبر آراء وسط مديري الابتدائيات لمعرفة آرائهم في الموضوع، فيما تم الاتفاق مبدئيا على الحجم الساعي الأسبوعي للمادة مع جعلها اختيارية مع اللغة الفرنسية.

وقالت الوزارة إنه سيتم تحديد ولايات نموذجية لتحتضن المشروع، هي: الجزائر العاصمة والبليدة وسطيف ووهران وعنابة، على أن يتم تعميمه مستقبلا.

وكان نص سؤال سبر الآراء كالتالي: هل أنت مع إدراج اللغة الإنجليزية في الابتدائي أو ضد تدريسها في هذا الطور بالذات؟

وكانت الوزارة أعلنت إلغاء اجتياز مادة اللغة الفرنسية من الامتحانات المهنية الداخلية لترقية مستخدميها، فيما جعلتها اختيارية مع الإنجليزية في مسابقات التوظيف الخارجية في مختلف الرتب الإدارية والبيداغوجية.

وزارتي التكوين المهني والتشغيل

وخلال الأسبوع الجاري، قال وزير التكوين المهني بلخير دادة موسى إن وزارته تعمل على دمج اللغات الأجنبية وبخاصة الإنجليزية في التكوين المهني.

وأفاد الوزير بأن إدماج اللغات الأجنبية، وبخاصة الإنجليزية، في برامج التكوين، يسمح بمواكبة التطورات التكنولوجية التي تعرفها الساحة الوطنية والدولية.

وانضمّ وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الجزائري، تيجاني حسان هدام، إلى المسؤولين المطالبين بإحلال اللغة الإنجليزية بدل الفرنسية في التعليم بالجزائر.

ووعد هدّام بـ"الشروع في التكوين باللغة الإنجليزية في المدرسة العليا للضمان الاجتماعي كتجربة أولى لتمكين البلدان الإفريقية خصوصا تلك الناطقة بالإنجليزية من الاستفادة من خدمات هذه المدرسة العليا".

وقال الوزير هدّام في تصريحات سابقة "أتمنى أن تتطور اللغة الإنجليزية في الجزائر وتأخذ مكانة اللغة الفرنسية، فعكس الإنجليزية اللغة الفرنسية لسيت عالمية وينحصر التعامل بها على مستوى بلدان معينة فقط".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG