رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'خدمو ولا سيرو فحالكم'.. صرخة طفلات ضد المسؤولين بالمغرب


فتاة في قرية مغربية

فصل آخر من معاناة سكان القرى والمناطق النائية بالمغرب خرجت لتحكيه 3 فتيات صغيرات بطريقة سلسة ومؤثرة بعدما تحدثن بلسان سليم وأفكار مترابطة.

ففي فيديو قصير نشر عبر موقع يوتيوب وتبادله نشطاء على المنصات الاجتماعية، عرت الفتيات واقعا مؤسفا تعيشه منطقة آيت مازيغ، نواحي أزيلال وسط المغرب، بدءا بغياب الماء الصالح للشرب ثم حالة الطريق الذي يربط قريتهم بالعالم الخارجي.

وتعاني القرية وعدة دواوير خاصة في جنوب البلاد من أزمة الماء الصالح للشرب، إذ لا يمكن للسكان الاستفادة من المياه عبر الصنابير إلا لمدة محدودة في اليوم الواحد.

وعبرت الفتيات بلغة غاضبة عن امتعاضهن من المسؤولين المنتخبين عن المنطقة، بسبب "غيابهم عن تأدية أدوارهم التي انتخبوا من أجلها وعدم تدخلهم لحل مشاكل من بينها الاكتظاظ في المدارس الفرعية على قلتها".

وقالت إحدى الفتيات، في معرض حديثها إن "المسؤولين لا يتواصلون مع السكان إلا خلال فترة الانتخابات من أجل نيل الأصوات فقط بعيدا عن الاستماع لهموم السكان وحل مشاكلهم".

ووجهت الفتيات في مقطع الفيديو ذاته، الذي نشر يوم أمس الأحد، رسالة قوية إلى المسؤولين جاء فيها: "اتقوا الله في سكان القرية.. اشتغلوا لتحسين الأوضاع أو غادروا مناصبكم".

وتفاعل العديد من المتابعين ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مع فيديو الفتيات الثلاث، إذ تبادله العديدون على نطاق واسع.

وعلق أحد المتابعين على مضمون الفيديو بالقول، "فتيات في عمر الزهور بدورهن كاعيين على الوضع"، فيما كتب آخر: "يجب تعميم الفيديو.. كما لو أننا في القرن الحادي عشر، هذا المشهد في بلد مفترض أنه متقدم".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG