رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وفاة أمينة رشيد.. مغاربة حزينون لفقدان ممثلة رائدة


الراحلة أمينة رشيد

توفيت ليلة الإثنين، الفنانة المغربية أمينة رشيد، عن عمر يقارب 83 عاما، إثر معاناة طويلة مع المرض.

وتصنف أمينة رشيد، واحدة من أشهر الممثلات المغربيات في الساحة الفنية، وأحد مخضرميها، إذ سجلت انطلاقتها في عالم السينما سنة 1955.

الفنانة المغربية، التي رأت النور سنة 1936 بالعاصمة الرباط، نسجت علاقة وطيدة مع الجمهور المغربي، الذي علقت شخصياتها السابقة في أذهان المشاهدين، خاصة دورها في فيلم "فيها الملحة والسكر ومابغاتش تموت"، لمخرجه حكيم النوري سنة 2000.

رشيد، التي فقدت زوجها قبل عامين، بعد تقدمه في العمر، قل ظهورها بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة في الساحة الفنية، بعد دخولها في صراع طويل مع المرض.

وراكمت الراحلة سجلا طويلا من الأعمال الفنية خاصة في مجال الإذاعة، إذ تقدر أعمالها بـ3000 عمل توزعت بين مسرحيات ومسلسلات، إلى جانب ما يناهز 600 عمل تلفزيوني.

ومن أشهر أعمالها، "لالة حبي"، للمخرج عبد الرحمان التازي، سنة 1996، و"ملائكة الشيطان" للمخرج أحمد بولان سنة 2007، إلى جانب فيلم "البحث عن زوج إمرأتي"، للمخرج عبد الرحمان التازي سنة 1993.

ولقي خبر وفاة الفنانة المغربية صدى حزينا وسط الفنانين المغاربة وعامة الجمهور الذين ودعوها بكلمات تقدير وعرفان لمسيرتها الطويلة والزاخرة.

وكتب الفنان الكوميدي حسن الفد في تدوينة على حسابه على موقع فيسبوك، "متأثر و حزين لوفاة الفنانة و الممثلة الرائدة أمينة رشيد رحمها الله و أدخلها فسيح جناته، إنا لله وإنا إليه راجعون"، فيما اختار النجم السينمائي رشيد الوالي، نشر فيديو عبر حسابه على فيسبوك يعزي في وفاة الفنانة المغربية، مذكرا بخصالها الحميدة في المجال الفني وعلى المستوى الشخصي.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG