رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قائد القوات الأميركية بأفريقيا: ندعم الحل الدبلوماسي بليبيا


لقاء الجنرال تاونسند مع فائز السراج بحضور السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند

أكد قائد القوات الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، الجنرال ستيفن تاونسند، "ضرورة التصدي للتهديد الحالي للجماعات المتطرفة في ليبيا"، مشددا على "أهمية دعم الحل الدبلوماسي لإنهاء الصراع القائم" في البلاد.

وأضاف تاونسند، في بيان حصلت 'أصوات مغاربية' على نسخة منه، "لقد أكدنا لرئيس الوزراء (فائز) السراج أهمية دعم الحل الدبلوماسي لإنهاء النزاع الحالي".

وتابع: "ملتزمون بإجراء حوار مفتوح وشفاف حول هذه القضية الأمنية العاجلة. نؤيد بشكل كامل جهود الأمم المتحدة ووزارة الخارجية الأميركية والمكتب الخارجي لليبيا لتعزيز الاستقرار والازدهار في ليبيا".

وقال بيان أفريكوم إن الجنرال تاونسند التقى مع رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، الاثنين في تونس العاصمة، بحضور السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند.

وبخصوص خطر التهديد الإرهابي في ليبيا، أكد الجنرال ستيفن تاونسند "تواصل دعم الجهود الدبلوماسية الرامية إلى استقرار الوضع السياسي في ليبيا والتصدي للمنظمات الإرهابية التي تهدد الاستقرار الإقليمي".

وأضاف أن أفريكوم "ستواصل مراقبة الأوضاع في ليبيا رغم عدم وجود أفرادها في ليبيا وتقييم جدوى وجود عسكري أميركي متجدد بمجرد أن يسمح الوضع الأمني بذلك".

وهذا اللقاء هو الأول للجنرال تاونسند مع فائز السراج منذ توليه القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا في الـ26 من يوليو الماضي خلفا للجنرال توماس والدهاوسر.

وفي هذا الصدد، أشار تاونسند إلى أن اللقاء "كان بمثابة فرصة لبناء علاقات جديدة وتقييم الوضع في ليبيا (..) شملت المباحثات موضوع الوضع الأمني، أهمية معالجة تهديد المنظمات المتشدد والعنيفة، وضرورة حل النزاع في ليبيا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG