رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بكالوريا في ليبيا.. أسرى ووجبات إفطار وتسريبات!


خلال أحد امتحانات البكالوريا

أكمل طلاب الشهادة الثانوية في ليبيا الخميس الامتحانات النهائية من الدور الأول التي بدأت الأسبوع الماضي بمختلف المدن.

وقد قررت حكومة الوفاق الوطني تمكين أسرى من قوات الجنرال خليفة حفتر من إجراء امتحانات الشهادة الثانوية ومنحت وزارة التعليم المناهج الدراسية للطلاب قبل بدء الامتحانات.

ووفرت مؤسسات الإصلاح والتأهيل التابعة لوزارة العدل بحكومة الوفاق قاعات للطلاب من أسرى قوات حفتر بإشراف مكتب التعليم بمدينة الزاوية لأداء الامتحانات.

ومنحت وزارة التعليم للسنة الثانية على التوالي وجبات إفطار في مقار الامتحانات، خاصة للطلاب الممتحنين في الشهادة الثانوية.

وقد سربت أسئلة بعض مواد الشهادة الثانوية قبل الامتحان النهائي بساعات.

وأعلنت وزارة التعليم بحكومة الوفاق عدم إعادة إجراء الامتحانات في المواد التي تم تسريبها بعد إعادة تصحيح أوراق الإجابات والخروج بمؤشرات مفارقة.

تأمين الامتحانات

وأكد عضو اللجنة الأمنية المشرفة على تأمين امتحانات الشهادة الثانوية المقدم خالد صقر أن 2000 فرد أمن من مختلف الأجهزة الأمنية شاركوا في تأمين امتحانات الشهادة الثانوية التي جرت بمقر جامعة طرابلس.

وأضاف صقر "أفراد الأمن يعملون وفق خطة مهمتها تأمين قاعات ومدرجات الامتحانات وتسهيل الحركة داخل جامعة طرابلس وخارجها وتنظيم مواقف المركبات أثناء انتظار أولياء الأمور لأبنائهم وتأمين وصول وجبة الإفطار وتوزيعها على الطلبة".

وأوضح صقر أن الأوضاع الأمنية لتأمين مقار الامتحانات تسير بشكل منظم ولم تسجل أي خروقات أمنية، مشيدا بتكاثف الجهات الأمنية المختلفة وتنفيذها للخطة الأمنية.

مزايا محفزة

وأكدت الطالبة فاطمة محمد أن تسريب الأسئلة في الامتحانات النهائية استفاد منه بعض الطلاب نتيجة "التسيب في إدارة الامتحانات التابعة لوزارة التعليم".

وتابعت في تصريح لـ"أصوات مغاربية "، أن هناك "بعض المواد كانت صعبة مثل مادة الفيزياء والتقنية واللغة الإنجليزية لكن في العموم كانت الأسئلة في متناول الطلاب".

وأوضحت فاطمة أن توفير شفرة اتصالات للطلاب من طرف وزارة التعليم ومنح وجبات الإفطار كانت حافزا لجميع الطلاب وخاصة طلاب العائلات من ذوي الدخل المحدود والنازحة من مناطق الاشتباكات في طرابلس.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG