رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الغنوشي عن كواليس ترشيح مورو للرئاسة: دُفعنا إليها!


راشد الغنوشي وعبد الفتاح مورو (أرشيف)

نقلت وسائل إعلام تونسية عن رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، قوله إن الحزب لم "يكن راغبا في تقديم مرشح من داخلها للرئاسية، لكننا دُفعنا لذلك".

وقال الغنوشي، أمام مؤيدي الحركة السبت في مدينة الحمامات، إن "عدم رغبة النهضة في المشاركة في الرئاسية كان من منطلق ثقتها بفوزها بالانتخابات التشريعية القادمة وعدم رغبتها في حيازة السلطات الثلاث بيدها"، وفق إذاعة "موزاييك" المحلية.

وأضاف، نقلا عن المصدر نفسه، أن "حركة النهضة كانت تعول على توزيع السلطات وتفاوضت طويلا مع ثلة من المرشحين حول تحالف معلن، لكنها وجدت منهم صدا وإقصاء".

وتابع أنه "قدم تقريره لأعضاء شورى النهضة معلنا رفض المرشحين لشروط حركة النهضة في تحالف معلن، الأمر الذي دفع بأعضاء الشورى إلى التصويت على تقديم مرشح من داخل الحركة، وكان أفضل خيار هو عبد الفتاح مورو".

وبحسب صحيفة "تونيزي تيليغراف"، فقد ردد الغنوشي أمام قواعد حزبه "نحن بحثنا عن مرشح أمين وديمقراطي ولم نجد سوى استئصاليين يعلنون أنهم ضد النهضة"، قبل أن يتساءل باستنكار "أهؤلاء نرشحهم أو ندعم ترشحهم؟ قطعا لا، وإذا فعلنا ذلك فهي خيانة لتونس".

وأكد أن النهضة بحثت عما سمّته "العصفور النادر، لكن ما لقيناش ما خير منا".

ودعا الغنوشي المترشحين للانتخابات التشريعية والرئاسية "إلى تبني الفكر الوفاقي والعمل على تطوير ما تقتضيه المرحلة خاصة وأن الدستور قد حسم كافة المواضيع الأيديولوجية والهوية".

المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام تونسية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG