رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد سيول تارودانت.. أمطار عاصفية تثير الفزع بقرية إمليل


مشهد من قرية إمليل بعد الحادثة

خلفت الأمطار الرعدية الأخيرة التي ضربت عدة مناطق وسط البلاد موجة سيول وفيضانات خطيرة بالعديد من الدواوير، كان آخرها قرية إمليل السياحية ضواحي مدينة مراكش.

ووثقت مقاطع فيديو تناقلها متابعون عبر المنصات الاجتماعية يوم أمس، مشاهد مفزعة التقطت بقرية أمليل، حيث ارتفع فجأة منسوب مياه نهر يعبر القرية بشكل جنوني أدى بشكل مخيف إلى هدم قنطرة كانت تؤمن الربط للسكان المنطقة.

تدفق الوادي تحول إلى سيول جارفة تسببت في أضرار مادية مهمة من بينها سيارات كانت مركونة بالقرب من مجرى النهار، غمرتها المياه، إضافة إلى أجزاء من مقاهي ومنازلة آهلة بالسكان.

مشهد تكرر في أقل من أسبوع بعد الحادثة الأليمة التي راح ضحيتها 7 أشخاص ضواحي مدينة تارودانت، حيث جرفت السيول العاتية ملعبا لكرة القدم، أثناء مباراة كانت جارية فوق ميدانه.

المقاطع ذاتها، كشفت أيضا حالة من الخوف والرعب، انتشرت بين سكان المنطقة بعد معاينتهم عن قرب لقوة السيول، إذ ردد بعض الحاضرين تكبيرات مطالبين في الوقت ذاته الشباب الذين وقفوا بالقرب من النهر بالهرب والابتعاد عن المكان تفاديا لحدوث الأسوء.

وتدخلت السلطات منذ عشية الأمس من أجل فتح الطريق التي قطعت جراء الحادثة مع اتخاذ التدابير اللازمة من أجل حماية المواطنين بالمنطقة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG