رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رئيس مجلس الشعب الجزائري: الرئاسيات قبل نهاية السنة


إحدى جلسات البرلمان الجزائري - أرشيف

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري، سليمان شنين على ضرورة "التوجه السريع نحو تكريس الشرعية الشعبية"، من خلال تنظيم الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة الجارية، "ضمن منطق التوافق والتنازل، تغليبا لمصلحة الوطن".

وقال شنين في كلمة له، خلال افتتاح الدورة البرلمانية العادية اليوم، إن "الوقت يفرض اليوم على الجميع، التوجه السريع إلى الشرعية الشعبية، من خلال الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة الجارية".

ووصف المتحدث القرار بـ "الموقف الوطني، أمام ما تتعرض له إرادة بناء الجمهورية الجديدة، وما تواجهه من حملات مبرمجة".

ونبّه سليمان شنين إلى أنه "لم يبق أمام المُتقوّلين أي حجة بعد فصل المؤسسة العسكرية، وترجيحها لتنظيم الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة".

واعتبر رئيس المجلس الشعبي، أن الجيش "مؤسسة جمهورية، تلجأ للصندوق والإرادة الشعبية، وفق بيئة سياسية وقانونية مساعدة، من شأنها إعطاء المصداقية الكافية للعملية الانتخابية القادمة".

وكان قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق قايد صالح، قال أمس إنه "ينبغي استدعاء الهيئة الناخبة يوم 15 سبتمبر".

المصدر: أصوات مغاربية / الإذاعة الجزائرية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG