رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بلماضي يرد على "شائعات" توتر علاقته مع الاتحاد الجزائري


جمال بلماضي

نفى مدرب المنتخب الجزائري، جمال بلماضي، ما سماها "إشاعات" بخصوص رحيله عن منتخب الخضر وتدهور علاقته برئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم (فاف)، خير الدين زطشي.

ونقل موقع تلفزيون "النهار" عن بلماضي قوله كل ما قيل عن علاقته بزطشي "هو أمر خاطئ".

وأضاف: "الحديث للصحافة ليس أولوياتي وهذا أمر يعلمه الجميع لكن في كل مرة وفي كل ندوة أرد على هذه الشائعات".

وتابع بلماضي أن "زطشي هو رئيس الاتحادية وأكن له كل الاحترام، لدينا علاقة جيدة مع بعضنا البعض وهذا ما لا يعجب البعض".

لكن رجع وقال "لم آت من أجل زطشي أو لأي شيء آخر، أنا هنا من أجل تدريب المنتخب الجزائري وفقط".

وتحدث بلماضي أيضا عن قضية إعفائه من تدريب منتخب المحليين، قائلا وفق صحيفة "الخبر"، إن "صلاحياته واضحة ولم يسبق له أن تحدث عن إشرافه عن المنتخب المحلي".

وعبر عن مساندته للمدرب الفرنسي لوديفيك باتيلي.

وانتقد بلماضي المحللين الرياضيين في القنوات الخاصة في الجزائر، وقال "لقد بالغتم في انتقاد اللاعبين، كل من تم استدعاءهم مثل عدلان قديورة، اسلام سليماني وعيسى ماندي وغيرهم، رغم أنهم قدموا الكثير للمنتخب فشاهدتم "الكان" التي أداها عدلان".

وتابع: "أنا أصفهم بمجرمي السمعي البصري، والغريب أنهم اختفوا الآن".

وبحسب موقع "الهداف"، فإن بلماضي أكد أن الجزائر ستلعب مباراتين وديتين شهر أكتوبر، "لدينا مقترحات لمواجهة منتخبات قوية، هناك إمكانية مواجهة البرازيل، ولكنني لست متأكدا من أننا سنواجهم".

كما تحدث عن مواهب المنتخب الجزائري، قائلا: "احتراف لاعبي البطولة الوطنية في أوروبا يساعدنا كثيرا، عندما نرى لاعبين مثل نعيجي، بوداوي، عطال وبن سبعيني في أوروبا فذلك يعني أن هناك عمل جيد في الجزائر".

المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام جزائرية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG