رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

غسان سلامة يقدم إحاطة جديدة أمام مجلس الأمن


المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة (أرشيف)

يقدم المبعوث الأمم إلى ليبيا، غسان سلامة، اليوم الأربعاء، إحاطة جديدة لمجلس الأمن الدولي حول تطورات الأوضاع في ليبيا.

وتأتي هذه الإحاطة بعد يوم واحد من زيارة قام بها غسان سلامة، الثلاثاء، إلى مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس.

واستقبل وزير الداخلية ووزير المواصلات في حكومة الوفاق الوطني الليبية، سلامة للحديث عن "وضع المطار بعد إعلان تعليق الرحلات جراء القصف الذي تعرض له ونجم عنه وقوع إصابات بين المسافرين".

وأكد سلامة أن البعثة الأممية "تعمل على إحالة ملف قصف مطار معيتيقة الدولي المتكرر إلى المدعي العام في محكمة الجنايات الدولية ومجلس الأمن ولجنة الخبراء بالمجلس".

وأضاف سلامة "في الحقيقة كنا في ليبيا مقبلين على كارثة حقيقية لولا إرادة الله وحظ الحجاج المسافرين بعد قصف عشوائي ليل السبت كاد أن يودي بحياة المئات من المدنيين سواء في الطائرة أو الصالة الداخلية أو العاملين في المطار".

وأشار الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى أن "الاعتداءات المتكررة على المطار الذي يعد أحد أهم منافذ ليبيا للعالم أمر غير قانوني ولا أخلاقي وغير مبرر، وأن مثل هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم".

وكانت حكومة الوفاق أدانت، الأحد، ما سمّته "القصف الغادر الذي استهدف مطار معيتيقة من قبل مليشيات حفتر وتسبب في ترويع المدنيين وإصابة عدد منهم بينهم أطفال، وإحداث أضرار بالبنية التحتية".

وأضافت أنها تُحمّل المسؤولية لـ"بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لإظهار الحقيقة لمجلس الأمن"، داعية إياها إلى "الإيفاء بالتزاماتها باتخاذ إجراءات رادعة توقّف هذه الاعتداءات الإجرامية وأن لا تكتفي ببيان لتطيب خواطر المتضررين".

يذكر أن حكومة الوفاق احتجت على الإحاطة الأخيرة للمبعوث الدولي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة أمام مجلس الأمن، خاصة بعد أن دعا "السلطات في طرابلس إلى التوقف عن استخدام المطار لأغراض عسكرية، والقوات المهاجمة إلى التوقف فوراً عن استهدافه".

وقام السراج مباشرة بعد نهاية الإحاطة "باستدعاء المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، وتسليمه مذكرة تتضمن احتجاجا على ما ورد من مغالطاتٍ في إحاطته لمجلس الأمن حول الوضع في ليبيا"، بحسب بيان للوفاق.

وأُغلق المطار مرات عدة بسبب القصف الجوي لقوات حفتر التي تتّهم حكومة الوفاق باستخدامه "لأغراض عسكريّة"، فضلا عن اتهامات أخرى بإقلاع طائرات مسيرة من صنع تركي من مدرجه.

ويقع مطار معيتيقة الدولي داخل قاعدة جوّية، ويُستخدم بديلا لمطار طرابلس الدولي المتوقّف عن العمل منذ 2014.

وتقتصر الرّحلات الجوّية المدنيّة في البلاد على شركات طيران ليبيّة تُسيّر رحلات داخليّة وخارجيّة منتظمة مع بعض الدول، مثل تونس والأردن ومصر وتركيا.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG