رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تلاميذ يدرسون على الزرابي بالجزائر.. السلطات تُحقق!


تلاميذ مدرسة محجوبي بالمسيلة في الجزائر يفترشون زرابي

تداولت وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، الأربعاء، صورا لتلاميذ في منطقة المسيلة (شرق)، وهم يفترشون زرابي بدل المقاعد والطاولات في حجرة الدرس في أول أيام الدخول المدرسي.

وأثارت الصور موجة سخط وانتقادات على شبكات التواصل الاجتماعي، ما استدعى تدخل وزير التربية، الذي أمر بـفتح تحقيق.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد قوله "سيتم فتح تحقيق فيما حدث، وسنبحث عن الأسباب التي دفعت إدارة المدرسة الابتدائية محجوبي محمد الربيع ببلدية سيدي عيسى بولاية المسيلة لفعل ذلك".

وحسب الوزير فإن المدرسة تم تزويدها بطاولات وكراسٍ في وقت سابق "لكن المدير لم يقبل بها".

ومن التدوينات الساخطة على ما كشفته الصورة المتداولة ما كتبته صفحة "مثقفون ديزاد"، حيث قالت "احتجاج أولياء تلاميذ ابتدائية محجوبي محمد الربيع ببلدية سيدي عيسى ولاية المسيلة ..بسبب قلة الكراسي والطاولات والتجهيزات.. وتبقى المعاناة مستمرة".

ودوّن آخر "نحن نعيش في سيدي عيسى زمن الرداءة والواقع الميؤوس منه الذي كانوا يقصونه في الحكايات الغابرة ويصورونه في الأفلام الخيالية!"

وأضاف "مدرسة محجوبي محمد الربيع ظهر فيها الأولياء بقوة منددين بسوء تسيير المصالح البلدية حيث قامت البلدية قبل الدخول المدرسي بأيام بإرسال خردة من الكراسي والطاولات من أجل تغطية الدخول المدرسي حيث تم رفضها من قبل المدير والأساتذة وهذا ما لم يقبله الأولياء!"

  • المصدر: اصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG