رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'العلماء المسلمون' الجزائرية: نعم للرئاسيات ولكن بشروط


رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عبد الرزاق قسوم

أعلنت جمعية "العلماء المسلمين الجزائريين" دعمها لفكرة تنظيم انتخابات رئاسية، ودعت إلى ضرورة توفير "كافة شروط وضمانات النزاهة" للرئاسيات.

وقال رئيس الجمعية، الشيخ عبد الرزق قسوم، في ندوة صحافية عقب لقائه بوفد عن هيئة الحوار والوساطة بقيادة منسقها العام كريم، الخميس، إن اقتراحات هيئة الحوار والوساطة بخصوص تعديل بعض مواد قانون الانتخابات "معقولة جدا"، مضيفا أن كل ما قدمته هذه اللجنة في لقائها بالجمعية "مطمئن ويطبعه الوضوح والصدق".

وأفاد المتحدث بأن الجمعية "اقترحت ودعت إلى توفير كافة شروط وضمانات نزاهة الانتخابات الرئاسية القادمة، وعلى ضرورة مشاركة واسعة لكل فئات الشعب في هذا الموعد الانتخابي".

واقترحت الجمعية "انتقاء أعضاء الهيئة المستقلة للإشراف على الانتخابات من الكفاءات الوطنية التي تتمتع بالمصداقية والحياد"، وفق تعبير الشيخ قسوم.

وكشف رئيس الجمعية بأن هيئة الحوار والوساطة هي التي سعت إلى لقاء الجمعية، ودعا بالمقابل إلى توفير "مناخ مناسب لتسهيل عمل الهيئة، من خلال وضع إجراءات تهدئة مثل: العفو عن هفوات بعض شباب الحراك الشعبي، وتشكيل حكومة وطنية توافقية للإشراف على المرحلة المقبلة".

في الوقت ذاته جددت الجمعية دعمهم للحراك الشعبي القائم على "منطلقات سلمية ووطنية"، وشددت على "ضرورة تقوية وحدة الجزائريين تحت راية وطنية واحدة وتمسكهم بثوابتهم الوطنية".

  • المصدر: أصوات مغاربية - وسائل إعلام جزائرية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG