رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

اشتباكات عنيفة جنوب طرابلس وساعة الصفر 'مجهولة'


جانب من الاشتباكات جنوب طرابلس - أرشيف

شنت قوات حكومة الوفاق الوطني، السبت، هجمات عنيفة على قوات الجنرال خليفة حفتر في محاور عدة جنوب العاصمة طرابلس.

وأكد مراسلنا في ليبيا إلقاء قوات الوفاق القبض على عدد من مسلحي حفتر أثناء الهجوم على منطقة السبيعة ومصنع الأسمنت بسوق الخميس مسيحل جنوب طرابلس، فيما تراجعت قوات حفتر بالمنطقة.

وأضاف مراسلنا "أغلب جبهات القتال تجددت فيها العمليات العسكرية، وخاصة مناطق الرملة قرب مطار طرابلس العالمي ووادي الربيع والزطارنة وعين زارة والخلة وسوق الخميس مسيحل والسبيعة".

وترد قوات حفتر بالمدفعية الثقيلة بكثافة على تقدم قوات الوفاق في جنوب طرابلس.

وأعلنت "عملية بركان الغضب" قصف قوات الوفاق بالمدفعية الثقيلة تمركزات مسلحي حفتر في مناطق السبيعة ومثلث القيو ووادي الربيع، تزامنا مع وصول تعزيزات عسكرية لمحاور القتال.

تقدم على الأرض

ويؤكد آمر سرية البركان بقوات حكومة الوفاق، عبد الله الكبتي، أن غرفة العمليات الميدانية الرئيسية "منحت إذنا للقوات الحكومية بالتقدم للسيطرة على مناطق جديدة".

وأضاف الكبتي في تصريح لـ"أصوات مغاربية" أن "هناك انهيارا في صفوف قوات حفتر في أغلب المحاور، ونعمل على التقدم أكثر لضرب الدفاعات الخلفية التابعة لهم".

واسترسل الكبتي بأن قوات حكومة الوفاق على الأرض "يساندها بقوة اليوم سلاح الجو الليبي، الذي عمل منذ الأيام الماضية على ضرب الأهداف العسكرية والتحشيدات المسلحة القادمة إلى طرابلس".

ساعة الصفر

من جانبه نفى مدير إدارة التوجيه المعنوي بقوات خليفة، حفتر خالد المحجوب، أن تكون ساعة الصفر الحقيقية لانطلاق العمليات العسكرية لدخول طرابلس قد حانت، وقال "الأمر في يد القيادة العامة للجيش".

وأضاف المحجوب "الإعلان أكثر من مرة عن ساعة الصفر يدخل في إطار عمليات استنزاف العدو واختبار قدراته وإرباكه".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG