رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

كريم يونس: التمسنا من رئيس الدولة تغيير الحكومة


جزائريون يطالبون برحيل بدوي

قال رئيس هيئة الوساطة والحوار، كريم يونس، إن اللجنة التي يرأسها قدمت التماسا لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح قصد إجراء تعديل حكومي.

وأشار يونس، في ندوة صحافية عقدها اليوم الأحد، إلى "أنه ينتظر رد السلطات وموقفها حيال هذا الطلب".

ويثير بقاء حكومة نور الدوين بدوي نقاشا كبيرا في الأوساط الشعبية والسياسية، كما أن رحيلها يمثل أحد المطالب الرئيسية للحراك الشعبي بالجزائر.

وكان كريم يونس قد أكد في وقت سابق أنه طرح القضية على رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، في أول لقاء جمعه به رفقة أعضاء هيئة الوساطة والحوار منذ أزيد من شهر، إلا أن السلطة ترفض لحد الساعة الاستجابة لهذا المطلب.

وحكومة نور الدين بدوي تم تعيينها بتاريخ 11 مارس الماضي من قبل الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة قبل أن يقدم استقالته يوم 2 أبريل 2019.

وتصف العديد من الأوساط السياسية الوزير الأول الحالي نور الدين بدوي بـ"أحد المسؤولين المقربين من حاشية الرئيس المستقيل"، كما تتهمه بالتورط في "تزوير الانتخابات التي جرت في الجزائر يوم كان يتولى مهام وزارة الداخلية".

ويشترط عدد كبير من رؤساء الأحزاب بالجزائر على السلطة الحاكمة تنحية الوزير الأول نور الدين بدوي كأحد أبرز إجراءات التهدئة التي يمكن اتخاذها في الظرف الراهن.

ومقابل ذلك، أشارت وسائل إعلام محلية إلى انعقاد مجلس للوزراء غدا الإثنين، سيحضره رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، بهدف مناقشة جملة من الملفات أهمها مشروع القانون العضوي للانتخابات، وملف اللجنة المستقلة لتحضير وتنظيم ومراقبة الانتخابات.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG