رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مجلة الجيش: عهد صناعة الرؤساء بالجزائر قد ولى


أحمد قايد صالح

أكدت مجلة الجيش أن القيادة العسكرية مصرة على "اصطفاف جيشها إلى جانب الشعب وإحداث التغيير المنشود"، وتشجيع الحوار "العقلاني النزيه"، مؤكدة على أن "عهد صناعة الرؤساء قد ولى بلا رجعة".

وأوضحت المجلة في افتتاحيتها لشهر سبتمبر، أن الجيش لن يحيد عن مبدأ "الإسراع قدما نحو تنظيم انتخابات شفافة"، لأن المرحلة التي تمر بها البلاد تتطلب "ترجيح الشرعية الدستورية" من خلال تنظيم انتخابات رئاسية.

وأضافت مجلة الجيش، أن الشعب بكل مكوناته زكى مسعى الخروج من الأزمة، بـ"الاتفاف حول الجيش الوطني الشعبي، ومقاربته المبنية على الحوار العقلاني دون اقصاء"، مشيرة إلى أن "بعض الأذناب تُحاول تعكير صفو مسار الحوار، بالترويج لمراحل انتقالية، للوقوع في فخ الفراغ الدستوري".

وأشار المصدر إلى أن "عهد صناعة الرؤساء قد ولى بلا رجعة"، وذلك في معرض انتقاد المجلة للمطالبين بمرحلة انتقالية، معتبرة أن الشعب رفض هذه المقترحات "المشبوهة والأفكار المسمومة".

وهاجمت المجلة "الأذناب ومن على شاكلتهم، الذين يتحاملون على المؤسسة العسكرية، ويشككون في نواياها ومجهوداتها، من خلال بعض الأقلام المأجورة، والقنوات المشبوهة، والأحزاب المرفوضة شعبيا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG