رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مسؤول فرنسي: مواجهة الجزائر تحتاج موافقة سياسية


لقطة من آخر لقاء ودي جمع بين المنتخب الجزائري والفرنسي بباريس

قال رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لوغريت إن إجراء مقابلة ودية بين المنتخب الفرنسي ونظيره الجزائري يتطلب موافقة من طرف السلطة السياسية.

جاء ذلك خلال مروره ضيفا على قناة فرنسية تحدث خلالها عن خلفيات عدم لعب المنتخب الفرنسي ضد "الخضر" خلال سنوات.

رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نوال لوغريت
رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نوال لوغريت

وأوضح لوغريت أن الفريق الجزائري يعد المنتخب الوحيد الذي لم يواجهه المنتخب الفرنسي منذ عدة سنوات، رغم تقدم الاتحاد الجزائري بطلب رسمي من أجل إجراء مقابلة ودية بين الفريقين في إطار التحضير للتصفيات المؤهلة لمونديال قطر سنة 2022.

وأكد رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أنه يرحب بإجراء مقابلة ودية مع الجزائر، بالنظر إلى "الشعبية الكبيرة التي تتمتع بها كرة القدم في هذا البلد، فضلا عن الشغف الكبير الذي يبديه شعبها بالبطولة الفرنسية ولاعبيها".

وأشار المتحدث إلى أن المانع وراء عدم إجراء مقابلة ودية مع الفريق الجزائري "قد يرجع إلى بعض الاحتياطات الأمنية التي يجب توفيرها".

وكانت مصادر إعلامية تحدثت عن طلب تقدمت به الاتحادية الجزائرية لكرة القدم مؤخرا لنظيرتها الفرنسية بهدف إجراء مقابلة ودية شهر أكتوبر القادم، على أن تلعب المقابلة في مدينة وهران، غرب الجزائر.

وتعود آخر مواجهة ودية جرت بين المنتخبين إلى سنة 2001 بفرنسا التي كانت فائزة فيها بأربعة أهداف مقابل واحد، قبل أن يضطر المنظمون إلى توقيف المباراة ربع ساعة قبل انتهاء الوقت الرسمي، بعدما اقتحم عشرات من الجزائريين أرضية الملعب.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG