رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

القضاء العسكري بالجزائر يرفض الإفراج عن حنون


لويزة حنون

رفض القضاء العسكري الجزائري مرة أخرى الإفراج عن الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، المتواجدة رهن الحبس المؤقت منذ شهر ماي الماضي.

وقال حزب العمال، عبر تدوينة نشرها في صفحته بفيسبوك، إن المحكمة العسكرية بالبليدة رفضت طلب الإفراج عن الأمينة العامة لحنون التي تتواجد في سجن مدني منذ قرابة 5 أشهر.

وأضاف البيان أن "الدفاع قدم لهيئة المحكمة كل الضمانات التي تسمح باستفادة الأخيرة من الإفراج المؤقت، إلا أن ذلك لم يحدث".

وطالب حزب العمال بإطلاق سراح أمينته العامة وكامل "معتقلي الرأي العام"، على حد وصفه، على غرار لخضر بورقعة المتواجد هو الآخر في الحبس المؤقت، على خلفية تصريحات أطلقها في حق المؤسسة العسكرية.

وتواجه الأمينة العامة لحزب العمال عدة تهم من بينها "التآمر ضد قيادة الجيش الجزائري"، بسبب اجتماعات اتهمت بحضورها رفقة القائد الأسبق لجهاز المخابرات اللواء محمد مدين في بداية الاحتجاجات.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG