رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فرنسا تقرر رفع السرية عن أرشيف مقتل "موريس أودان"


موريس أودان (1932-1957)

قرّرت الحكومة الفرنسية رفع السرية عن الأرشيف الفرنسي العام، الخاص بالاختفاء القسري، للمناضل خلال الثورة الجزائرية، موريس أودان سنة 1957، الذي توفي تحت التعذيب.

ويسمح القرار الذي نُشر أمس في الجريدة الرسمية، بـ"الاطلاع المفتوح على الأرشيف العام، المتعلق بالاختفاء القسري لموريس أودان، المحفوظ في الأرشيف الوطني والأرشيف الوطني لأقاليم ما وراء البحار، وأرشيف إقليم إيل وفيلان، والمصلحة التاريخية للدفاع"'.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد اعترف في سبتمبر 2018، بـمسؤولية الجيش الفرنسي في "تعذيب ومقتل" المناضل الفرنسي، المؤيد للثورة الجزائرية موريس أودان.

وتعكف لجان مشتركة بين فرنسا والجزائر على تسوية الملفات العالقة، "على غرار المفقودين الجزائريين إبان حرب التحرير، و جماجم قادة المقاومة الشعبية المعروضة بمتحف الإنسان بباريس، وتعويض ضحايا التجارب النووية"، إضافة الى استرجاع الأرشيف الوطني.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG