رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب 'الظلم'.. أستاذ مغربي يترك منصبه ويهاجر نحو كندا


الأستاذ وزوجته

مع بداية الموسم الدراسي الجديد، قرر أستاذ وزوجته التي تشتغل في المجال نفسه، الهجرة نحو كندا تاركان وظيفتهما التي قضيا فيها سنوات وفق ما دونه الأستاذ على حسابه على فيسبوك.

وبدا الأستاذ عبد المجيد الصغير مقتنعا بقرار الهجرة، خاصة "في ظل الأوضاع التي كان يشغل فيها"، وفق الرسالة التي يشرح فيها أسباب قراره.

واشتكى هذا الأستاذ من حال عشه الزوجي موضحا: "يعود شتنبر ولا يعود معه ترقب جدول الحصص القاض للمضاجع، ولا إرهاب الفائض المشتت لشمل الأسر. يعود شتنبر دون أن ترتج روحي خوفا على زوجتي التي تخاطر بحياتها لساعات يوميا في طرقاتنا الوطنية؛ فعش الزوجية في مكان، ومقر عملي في مكان آخر ومقر عمل زوجتي في مكان ثالث، أيستقيم هذا؟".

وتابعت الرسالة ذاكرة: "يعود شتنبر وها أنا قد بدأت في لباس السميك من الثياب على غير العادة، فمناخ أمريكا الشمالية بارد كما تعلمون، لكن برودة الظلم والتحقير والاستبداد أقوى وأكبر وأدهى وأمر!".

وتداول العديد من المدونين رسالة هذا الأستاذ، وهو ما دفعه إلى بث فيديو يعبر فيه عن شكره من حجم التفاعل الذي لقيته قصته.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG