رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. إيداع الناشط سمير بن العربي الحبس المؤقت


الناشط السياسي سمير بن العربي

أمرت محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، الثلاثاء بإيداع الناشط السياسي سمير بن العربي الحبس المؤقت.

وقال المحامي والناشط السياسي طارق مراح في تصريح لـ "أصوات مغاربية"، إن "القضاء وجه للناشط بن العربي تهمة إضعاف معنويات الجيش الجزائري"، على خلفية تصريحات أدلى بها في وقت سابق، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن التهم تتعلق بـ"توزيع منشورات تحرض على التجمهر وتهديد الوحدة الترابية".

وتم اعتقال الأخير الاثنين من قبل الأجهزة الأمنية بمنطقة بوزريعة بالعاصمة الجزائرية، "دون أن يوجه للمعني أي استدعاء من طرف الجهات القضائية"، وفق ما أكده مقربون من هذا الناشط السياسي.

وسمير بن العربي هو أحد أبرز نشطاء الحراك بالجزائر، سبق له الانتماء لحركة 'بركات' التي ناضلت ضد العهدة الرابعة للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، كما أبدى معارضة شديدة للعهدة الخامسة، وكان من الناشطين الفاعلين في الحراك الشعبي الذي تعرفه البلاد منذ 22 فبراير الماضي.

من جهة أخرى أفاد المحامي عبد الغني بادي من خلال تدوينة نشرها عبر حسابه في فيسبوك بأن السلطات اعتقلت اليوم أيضا الناشط السياسي عزيز حمدي، المحسوب على الحركة الاجتماعية الديمقراطية.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، اعتقلت مصالح الأمن أيضا الناشط السياسي كريم طابو الذي أمرت النيابة العامة بإيداعه الحبس المؤقت بنفس التهمة.

وتعيش الجزائر، هذه الأيام، على وقع اعتقالات كبيرة تطال العديد من النشطاء السياسيين والحقوقيين، إذ أمر القضاء بإيداع 22 شابا بداية الأسبوع الجاري بعدما تم اعتقالهم في مسيرات الجمعة الماضي.

وأثارت هذه الإجراءات موجة من التساؤلات في المشهد السياسي والقانوني بالجزائر، خصوصا وأنها تتزامن مع التحضير للانتخابات الرئاسية التي ستجري يوم 12 ديسمبر المقبل، بحسب ما أعلنه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يوم الأحد الماضي.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG