رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. قتيلان في مواجهات مع الشرطة بمنطقة غليزان


احتجاجات مواطنين في الجزائر - أرشيف

شهدت منطقة وادي ارهيو التابعة إلى ولاية غليزان، غرب الجزائر، ليلة الأربعاء-الخميس مواجهات بين المواطنين ومصالح الأمن أدت إلى سقوط قتيلين، وفق ما أكدته جريدة الخبر الجزائرية.

وأكد المصدر ذاته أن سبب الحادثة يعود إلى الاحتجاجات الكبيرة التي شهدتها المنطقة، ليلة أمس، عندما قرر مجموعة من المواطنين تطويق مقر الأمن احتجاجا على مقتل شاب تعرض لحادث سير بعد مطاردته من قبل الشرطة، قبل أن يقوم بعض العناصر بإطلاق رصاصات مطاطية لتفريق المتظاهرين.

وقال وكيل الجمهورية لدى محكمة وادي ارهيو إن شخصين لقيا حتفهما خلال المواجهات التي وقعت، أمس، بعدما تدخلت مصالح الأمن مصالح الأمن لفض "أعمال شغب، وتخريب مرافق عمومية، ورشق القوة العمومية، ومحاولة اقتحام مقر أمن واد ارهيو قصد القبض على موظف الرشطة الذي تسبب في حادث المرور".

وأبدت وزارة الداخلية أسفها على ما حدث في ولاية غليزان، ليلة أمس، وأكدت في بيان لها أنها أمرت بفتح تحقيق أمني لمعرفة خلفيات ما وقع.

ولم تشهد الجزائر، منذ انطلاق الحراك الشعبي، سقوط ضحايا وسط المتظاهرين خلال احتجاجاتهم الأسبوعية التي تنادي برحيل كافة رموز النظام.

وحسب موقع تلفزيون "النهار"، فقد أصدرت النيابة العامة لدى مجلس قضاء غليزان بيانا توضيحيا يؤكد أن السيارة التي تسببت في الحادث "هي ملك خاص لموظف شرطة ليست تابعة لمصالح أمن بوادي ارهيو".

وأضافت أن "السيارة هي من نوع رونو ميغان بيضاء اللون ومرقمة ولاية غليزان، وليست تابعة لمصالح الأمن بوادي ارهيو".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG