رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

في تونس.. تطورات جديدة في ملف 'الجهاز السرّي للنهضة'


مقر حركة النهضة التونسية

دخلت هيئة الدفاع عن السياسييْن التونسيين المغتالين، شكري بلعيد ومحمد البراهمي، في اعتصام مفتوح بالمحكمة الابتدائية بتونس، للمطالبة بالنظر في قضية "الجهاز السرّي لحركة النهضة".

وقالت عضوة هيئة الدفاع، إيمان قزارة، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن "الهيئة قدّمت ملفا متكاملا حول الجهاز السرّي لحركة النهضة، وتم الاستماع إليها من قبل أكثر من جهة، من بينها وزير العدل وتفقدية وزارة العدل ومجلس الأمن القومي، غير أنه لم يتم استدعاء أو الاستماع إلى أي قيادي بالحركة".

واعتبرت قزارة أن "وكيل الجمهورية يماطل في هذه القضية لتمكين رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، من الحصول على حصانة برلمانية في الانتخابات القادمة، ما سيقود إلى قبر الملف إلى خمس سنوات أخرى".

قزارة: وكيل الجمهورية يماطل في هذه القضية

ويشارك الغنوشي في الانتخابات التشريعية القادمة بصفته رئيسا لقائمة النهضة في دائرة تونس واحد.

وأشارت المحامية إلى أن "الهيئة قد بدأت بنشر العديد من المؤيدات حول الجهاز السرّي، لاطلاع الشعب التونسي على المؤيدات التي تمتلكها هيئة الدفاع".

كما أوضحت أن "الهيئة ستواصل اعتصامها المفتوح إلى غاية إحالة الملف أو رفضه من قبل وكيل الجمهورية".

وكانت الهيئة قد اتهمت في وقت سابق نحو 26 قياديا في النهضة بالتورط في قضية الجهاز السرّي، من بينهم زعيم الحركة راشد الغنوشي.

وتصدّرت قضية ما يسمى بـ"الجهاز السرّي" أغلب النقاشات في الحملة الانتخابية الأخيرة للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

وزارة الداخلية: المحامون اقتحموا مكتب الوكيل

من جهتها، أكدت وزارة الداخلية، في بلاغ لها، أن وحدات الأمن تدخلت لإخلاء مكتب وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس بناء على طلبه، مفيدا بأن حوالي 20 محاميا من أعضاء هيئة الدفاع عن شكري بلعيد "تولوا اقتحامه، وذلك على خلفية مطالب تتعلق بقضايا محل نظر من طرف السلطة القضائية".

وأضافت الوزارة أنه "منذ الساعة العاشرة صباحا، حضرت كل الأطراف القضائية والهياكل الممثلة لها (عمادة المحامين والمجلس الأعلى للقضاء) للنظر في الوضعية، إلا أن المحامين أعضاء الهيئة المذكورة أصروا على الاعتصام بمكتب وكيل الجمهورية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG