رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'النهضة' تعلن دعم قيس سعيّد في رئاسيات تونس!


عبد الفتاح مورو (يسار) مرشح حزب النهضة وزعيم الحزب راشد الغنوشي عقب الجولة الأولى للانتخابات

أعلنت حركة النهضة الإسلامية التونسية الجمعة، دعمها للمترشح قيس سعيد، الفائز بالدور الأول من الانتخابات الرئاسية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث باسم الحزب عماد خميري، أن "النهضة اختارت أن تساند خيار الشعب التونسي، النهضة ستساند قيس سعيّد في الدورة الثانية من الرئاسية".

وحل سعيّد المعروف بمواقفه المحافظة أولا في الدورة الأولى ب18,4 في المئة من الأصوات، بينما جاء قطب الإعلام نبيل القروي الموجود في السجن، في المرتبة الثانية.

وأفادت حركة "النهضة" على صفحتها في فيسبوك، الخميس، بأن زعيمها راشد الغنوشي "أجرى اتصالا هاتفيا مع المترشح للانتخابات الرئاسية قيس سعيد وهنأه بفوزه في الدور الأول من هذه الانتخابات وتمنى له حظا موفقا لما فيه مصلحة الشعب التونسي وتجربته الديمقراطية الرائدة".

وكان رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي، الذي ترشّح لهذه الرئاسيات وحل في المرتبة 19 بـ0.2 بالمائة من الأصوات، أول من أعلن دعمه لسعيّد، عبر تدوينة على صفحته في فيسبوك قال فيها "لا يسعني إلا أن أنحاز إلى إرادة الحرية والكرامة وأعلن عن دعمي للأستاذ قيس سعيّد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية. كما أطالب بإطلاق سراح السيد نبيل القروي ليخوض سباق الانتخابات على قدر المساواة مع منافسه".

وحلّت النهضة ثالثة في انتخابات الرئاسة التونسية، التي أجريت في 15 سبتمبر، حيث حصل مرشّحها عبد الفتاح مورو على نسبة 12.8 بالمائة من أصوات التونسيين، حسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG