رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'أرسيدي' يدعو الجزائريين إلى الوحدة لـ'إنهاء الدكتاتورية'!


مؤتمر سابق لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض بالجزائر

دعا التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، 'الأرسيدي'، إلى "توحيد" القوى السياسية والمنظمات المدنية، "لإنجاح" الانتقال الديمقراطي، معتبرا أن ذلك هو السبيل الوحيد "لإنهاء الديكتاتورية".

وجدّد الحزب المعارض، التزامه ببناء مسار تأسيسي، بعيداً عن "المزايدات وتصفية الحسابات".

وقال 'الأرسيدي' في بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن النضال السلمي والديمقراطي سيظل "منهجنا"، منتقدا قرار قائد أركان الجيش الفريق قايد صالح، "منع المركبات التي تنقل متظاهرين من دخول العاصمة".

وحثّ بيان الحزب الصادر عن الأمانة الوطنية التي اجتمعت أمس بالجزائر العاصمة، "جميع الجزائريين والجزائريات على الدفاع عن حقوقهم، للعيش في كنف الحرية والكرامة في وطنهم".

كما دعاهم إلى "الاستمرار في التجنّد، والالتفاف حول التكتلات واللجان والمنظمات، التي ترفض إملاءات بقايا النظام السياسي، الذي يشكّل وصمة عار تلاحق البلد".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG