رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

السلطات التونسية تكشف حقيقة 'احتجاز' سياح بريطانيين


سياح أجانب في تونس (2017)

أكدت وزارة السياحة والصناعات التقليدية في تونس، الأحد، أن السياح البريطانيين المقيمين بفندق بمدينة الحمّامات "لم يتم احتجازهم بل تعطلت إجراءات خروجهم لمدّة وجيزة بطلب من صاحب النزل وقد تمت الإحاطة بهم لمغادرة تونس في أحسن الظروف".

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها ردّا على خبر نشرته إحدى الصحف البريطانية يشير إلى أن صاحب نزل بالحمّامات قام باحتجاز عدد من السياح البريطانيين ليلة الجمعة ومنعهم من السّفر، أن صاحب النزل "قام بتعطيل إجراءات خروجهم إلى حين التثبت مع منظم الرحلات الذي يتعامل مع وكالة الأسفار العالمية 'طوماس كوك'، من طريقة خلاص مدّة إقامة هؤلاء السياح وهو ما تم فعلا".

وأفادت وزارة السياحة بأنّه تم إثر ذلك "تمكين الوفد البريطاني من القيام بإجراءات الخروج بصفة عادية بعد تقديم الاعتذار عن هذا التعطيل الإجرائي".

وشدّد وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، الذي تدخل لحل الملف، على عدم إقحام أي سائح، أجنبي كان أو تونسي، قادم عن طريق وكالة أسفار، في مشاكل وإجراءات الحجز.

وأكد الطّرابلسي على أن دفع مستحقات الإقامة "يبقى مسألة يجب حلها مهنيا بين الأطراف المعنية وبمتابعة من وزارة السياحة والصناعات التقليدية".

وتعهدت الوزارة بـ"الحرص على عدم تكرار أي عملية تعطيل"، موضحة أنها "في تنسيق متواصل مع أصحاب النزل، وكذلك وكالات الأسفار لضمان مغادرة كل الوفود السياحية الأجنبية تونس في أحسن الظروف".

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG