رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

النيابة الجزائرية تطلب السجن 20 سنة لبوتفليقة


السعيد بوتفليقة

قال المحامي الجزائري ميلود براهيمي إن "النيابة العامة التمست اليوم 20 سنة سجنا كأقصى عقوبة" في حق المتهمين في قضية "التآمر على الدولة"، وهم اللواءان محمد مدين الرئيس الأسبق للمخابرات، وعثمان طرطاق المنسق السابق للاستخبارات، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، بالإضافة إلى السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس المستقيل، ووزير الدفاع الأسبق خالد نزار، ونجله لطفي نزار، وأحد شركائه التجاريين.

وأشار براهيمي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إلى أن السعيد بوتفليقة "لم يتكلم كثيرا"، بينما غاب الجنرال طرطاق أمس عن المحاكمة، أما الجنرال محمد مدين ولويز حنون "فقد تكلما خلال محاكمة اليوم".

وحسب المصدر ذاته فإن الدفاع ينتظر "صدور الحكم غدا أو نهاية هذا الأسبوع"، بالنظر إلى كون "المحكمة العسكرية أنهت جلسات الاستماع للشهود والمتهمين، بينما يواصل أعضاء هيئة الدفاع مرافعاتهم خلال هذه الأمسية".

  • المصدر:أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG