رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

القضاء التونسي يؤجل النظر في قضية نبيل القروي


نبيل القروي

تأجل النظر في قضية مرشح الانتخابات الرئاسية التونسية الموقوف، نبيل القروي، إلى يوم الأربعاء المقبل، بسبب الإضراب الذي يخوضه القضاة، وفق ما صرح به عضو هيئة الدفاع عن القروي، المحامي كمال بن مسعود، لـ"أصوات مغاربية".

من جهتها، أكدت الوكالة العامة بمحكمة الاستئناف بتونس، الأربعاء، أنه تم تأجيل النظر في قضية القروي، المترشح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، إلى يوم 2 أكتوبر المقبل، بعدما كان من المقرر النظر فيها اليوم.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية عن الوكالة العامة أنه "تم تأجيل النظر في قضية القروي بسبب تزامن موعد جلسة الأربعاء مع الإضراب الذي كانت دعت له الهياكل الممثلة للقضاة يوم 20 سبتمبر الحالي ولمدة أسبوع كامل، مما حال دون انعقاد جميع الجلسات المعنية بتلك الفترة بمحكمة الاستئناف بتونس".

ويخوض القضاة في تونس إضرابا عن العمل لمدة أسبوع للمطالبة بفتح تحقيق في "كل الأحداث التي وقعت الخميس بالمحكمة الابتدائية بتونس مع هيئة الدفاع عن السياسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي ومحاسبة كل من تورّط فيها".

وتطالب هيئة الدفاع عن القروي بالإفراج عنه تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

ويواجه القروي اتهامات بالتهرّب الضريبي وتبييض الأموال، وتم إيقافه قبل خوضه للدور الأول من الرئاسيات.

وحل القروي ثانيا في الدور الأول خلف المرشح المستقل، قيس سعيد.

ويترأس القروي حزب قلب تونس الذي يستعد للمشاركة في الانتخابات التشريعية التي تجري يوم السادس من الشهر المقبل.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG