رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رحيل شيراك.. مغاربة ينعون 'صديق المغرب الكبير'!


الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك رفقة ملك المغرب محمد السادس

خلف رحيل الرئيس الفرنسي الأسبق، جاك شيراك، صباح اليوم الخميس، عن 86 عاما، ردود فعل كثيرة بين مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي الذين نعوا الرئيس الذي كان يلقب بـ"صديق المغرب الكبير".

وبمجرد إعلان وفاة شيراك الذي تولى رئاسة فرنسا خلال الفترة بين عامي 1995 و2007، حتى انتشرت على حسابات العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب صور له وتدوينات ينعونه من خلالها ويشيدون بالعلاقة التي كانت تربطه بالمغرب.

"رحم الله الرئيس الفرنسي السابق وصديق المغرب الكبير جاك شيراك" يقول أحد المدونين قبل أن يردف قائلا "آخر رجل دولة من الطراز الرفيع سكن قصر الإليزيه".

متفاعل آخر كتب "وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك عن عمر 86 سنة، إنا لله وإنا إليه راجعون، كان عزيز عليه المغرب وتارودانت بالذات وأتاي بالنعناع ديالنا".

وكتب آخر "فقد المغرب اليوم صديقا عزيزا وحليفا قويا هو الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك. كان مؤمنا بضرورة مؤازرة ومساندة المغرب القوي في كل قضاياه العادلة وعلى صعيد جميع الجبهات، كان يحب المغرب، أرضا وشعبا وكانت تربطه علاقات حميمية وطيدة مع المغرب وخصوصا مع أكادير وتارودانت".

وتابع "بالتأكيد ستشتاق له الغزالة الذهبية كما ستشتاق له عدة أماكن اخرى له فيها ذكريات. رحمه الله تعالى وتعازينا لأصدقائنا الفرنسيين الذين تفوق عليهم المرحوم جاك شيراك جميعا في حب المغرب والمغاربة".

الصفحة الرسمية للسفارة الفرنسية في المغرب من جانبها نشرت كلمة للسفيرة هيلين لوغال جاء فيها "سيعيش الرئيس جاك شيراك في ذاكرتنا، رجل سلام وحوار يتمتع ببعد نظر ووعي تاريخي عميق. ترك وراءه العديد من الأصدقاء في المغرب الذي كان يحبه بشدة".

ومعروف عن الرئيس الفرنسي جاك شيراك أنه كانت له علاقة متميزة بالمغرب وبالملك الراحل الحسن الثاني والملك محمد السادس، وقد اعتاد خلال السنوات الأخيرة قضاء عطله في المغرب وتحديدا بمدينة أكادير (جنوب البلاد).

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG