رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فتح معبر 'زوج بغال' على حدود الجزائر والمغرب.. لهذا السبب!


لقطة تظهر فتح معبر زوج بغال على الحدود المغربية الجزائرية

قالت وسائل إعلام مغربية وجزائرية، اليوم الخميس، إن السلطات الجزائرية فتحت معبر "زوج بغال" الحدودي بين الجزائر والمغرب، أمس الأربعاء، بشكل مؤقت ثم أعيد إغلاقه لاحقا.

وأفاد موقع تلفزيون النهار الجزائري أن "فتح المعبر الحدودي مؤقتا جاء للسماح بإعادة جثث ثلاثة شبان مغاربة، لقوا حتفهم غرقا بوهران".

وأضاف المصدر نفسه أن "الشبان كانوا يحاولون الوصول إلى الضفة الأوروبية عن طريق الهجرة غير الشرعية"، مشيرا إلى أن "جمعيات حقوقية مغربية تفاوضت مع السلطات الجزائرية لتسليم جثث الضحايا عن طريق المعبر الحدودي".

من جانبها، أكدت صحيفة "أخبار اليوم" المغربية أن جثامين الشبان التي أدت إلى فتح المعبر الحدود المغلق من سنوات ينحدرون من مدينة تاوريرت القريبة من الحدود مع الجزائر.

وأضافت: "قبيل وصول الجثامين، وصلت سيارات الإسعاف والعائلات، للمعبر الحدودي شرقا، في انتظار خروج الجثامين من مدينة وهران، لتسليمها للسلطات المغربية والعائلات في معبر زوج بغال".

ونشرت "أخبار اليوم" صورا حصلت عليها من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التي عبّرت بحسب الصحيفة عن أسفها "لكون الحدود المغربية الجزائرية، المغلقة منذ أكثر من عشرين سنة، لن تفتح أبوابها اليوم إلا لهذا السبب، وهو تسليم جثث".

المصدر: وسائل إعلام محلية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG