رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

النقاب يجلب انتقادات للرابّر المغربي-الأميركي 'مونتانا'


صورة الألبوم المنتظر لمونتانا

خلف غلاف الألبوم المرتقب لمغني الراب الأميركي المغربي، كريم خربوش الشهير بـ"فرانش مونتانا" جدلا وردود فعل بين متابعيه الذين اتهمه بعضهم بـ"استغلال الدين لأغراض تجارية".

وظهر مونتانا في غلاف ألبومه المرتقب في نوفمبر المقبل، وهو يجلس متوسطا ست فتيات يرتدين برقعا لا يتجاوز طوله الركبة مع حذاء طويل الساق لونه أحمر ولامع، وأرفق الصورة بتعليق قال فيه "ليس عليك أن تغير ما أنت عليه، يمكنك أن تستقدم الناس إلى عالمك الخاص".

كما تشاطر مونتانا بعض مقاطع الفيديو الترويجية لألبومه المقبل الذي يحمل اسمه، تظهر فيها فتيات محجبات ومنقبات، الأمر الذي أثار استياء بعض متابعيه الذين وجهوا له انتقادات من خلال تعليقات على منشوراته.

"عار عليك استغلال أخواتك بهذا الشكل"، تقول إحدى المعلقات، بينما كتب معلق آخر "توقف عن استغلال الحجاب والنقاب لبيع موسيقاك".

متفاعل آخر عبر غضبه إزاء صورة الغلاف ومقاطع الفيديو التي تشاطرها مونتانا معتبرا أنها تعكس "عدم احترام للدين الإسلامي"، كما علقت أخرى قائلة "حتى غير المسلمين يعلمون بأن هذا خاطئ" مردفة "توقف عن استغلال الدين لجلب الانتباه، وإظهار الحجاب على نحو خاطئ".

يشار إلى أن مونتانا يعتبر من أشهر مغني الراب في أميركا، ولد في المغرب عام 1985 وانتقل إلى الولايات المتحدة الأميركية وهو في الثالثة عشرة من عمره، وحصل على الجنسية الأميركية في يوليو من العام الماضي.

وقد سبق لمجلة "فوربس" في نسختها الخاصة بالشرق الأوسط أن صنفت مونتانا على رأس قائمة نجوم الغناء العرب الذين حققوا شهرة عالمية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG