رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

المغرب.. الحكم على الصحافية هاجر الريسوني بسنة سجنا


الصحافية هاجر الريسوني

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط، اليوم الإثنين، الصحافية بجريدة "أخبار اليوم" المغربية، هاجر الريسوني، بالسجن النافذ لمدة عام واحد بتهم "الفساد وقبول الإجهاض من الغير".

وقالت صحيفة "أخبار اليوم" أن "القاضي المكلف بالملف أعلن عن إدانة خطيب هاجر، الحقوقي رفعت الأمين، بالسجن النافذ مدته سنة من أجل الفساد والمشاركة في الإجهاض".

كما قضت المحكمة بـ"السجن النافذ سنتين للطبيب محمد جمال بلقزيز، وغرامة 500 درهم وأدانته من أجل الإجهاض والاعتياد على ممارسة الإجهاض"، حسب نفس المصدر.

يشار إلى أن هاجر اعتقلت مطلع هذا الشهر رفقة خطيبها السوداني الجنسية، إضافة إلى طبيب ومساعدته وممرض آخر.

وتنفي هاجر كل التهم الموجهة إليها معتبرة محاكمتها "سياسية بسبب كتاباتها".

وهددت الصحافية التقدم بشكوى من أجل "التعرض للتعذيب" لكونها "أخضعت لفحوص طبية بدون إذن قضائي وبدون إرادتها"، كما نقلت عنها عائلتها.

وأوضحت النيابة العامة أن تقريرا طبيا "يفيد بوقوع إجهاض"، موردة في بيان تفاصيل عن التحاليل التي أجريت لهاجر.

واعتبرت منظمة العفو أن الكشف عن نتائج تلك الفحوصات "انتهاك مروع لخصوصياتها".

وفي وقت سابق، دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" السلطات المغربية إلى الإفراج عن الصحافية هاجر الريسوني، وإسقاط تهمتي "الإجهاض وممارسة الجنس بدون زواج" الموجهتين إليها.

وقالت مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أمنيستي، هبة مرايف، في بيان، "بدلاً من ترهيب هاجر الريسوني من خلال محاكمتها بتهم ظالمة، ينبغي على السلطات إطلاق سراحها فوراً وبدون قيد أو شرط، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليها، وإلى غيرها الذين شملتهم هذه القضية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG