رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. دعوات لترشيح مولود حمروش للرئاسيات


مولود حمروش

أطلق مجموعة من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة جديدة تدعو إلى ترشيح رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال أصحاب المبادرة "نحن المؤمنون بأفكار السيد مولود حمروش وبرنامجه لبناء دولة عصرية (...) نراه الأنسب لتحمل مسؤولية رئيس الجمهورية، والخروج بالجزائر إلى بر الأمان".

ولم يعلن حمروش لحد الساعة موقفه النهائي بشأن الانتخابات الرئاسية المقبلة، مع العلم أنه أبدى رفضا مطلقا للانخراط في كل المقترحات التي طرحتها السلطة من أجل الخروج من الأزمة الحالية، بما في ذلك امتناعه عن المشاركة في لقاءات الحوار التي أشرفت عليها لجنة كريم يونس.

وتعود آخر مشاركة رسمية للأخير بالمشهد السياسي الجزائري إلى الانتخابات الرئاسية التي نظمت سنة 1999، حيث ترشح لها قبل أن يعلن انسحابه ليلة الاقتراع، رفقة مترشحين آخرين اتهموا وقتها النظام السياسي بـ "العمل لصالح المترشح عبد العزيز بوتفليقة".

وشغل مولود حمروش العديد من المناصب السامية في الدولة، كما عينه الرئيس الشاذلي بن جديد نهاية الثمانينات على رأس الحكومة التي أشرفت على تنظيم الانتخابات المحلية سنة 1990، وقبلها شغل أيضا عدة مناصب على عهد الرئيس الراحل هواري بومدين.

وتصفه العديد من الأوساط بـ "رجل الإصلاحات" السياسية والاقتصادية التي عرفتها الجزائر بعد إقرار الانفتاح السياسي.

ترشح في منتصف التسعينات لقيادة حزب جبهة التحرير الوطني خلفا للأمين العام الأسبق عبد الحميد مهري، إلا أن أعضاء اللجنة المركزية انتخبوا بوعلام بن حمودة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG