رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

اجتماع الـ'أفريبول' بالجزائر.. مكافحة التشدّد في الواجهة


متشددون في مالي تورطوا في اختطاف دبلوماسيين جزائريين - أرشيف

أكدت الجزائر دعمها لمنظمة الشرطة الجنائية الأفريقية 'أفريبول' في "مكافحة التشدد والجريمة المنظمة التي تهدد القارة الأفريقية".

وقال وزير الداخلية صلاح الدين دحمون، الأربعاء خلال الدورة الثالثة للجمعية العامة للأفريبول، إن الجزائر "حريصة على أمن واستقرار وتطور أفريقيا".

وأضاف المتحدث أن بلاده تولي "أهمية بالغة" لآلية التعاون الشرطي الأفريقي، و "ترى فيها أداة تعاون دولي في غاية الأهمية، لمجابهة المخاطر الجديدة التي تهدد الأمن والسلم بصفة جماعية".

واعتبر دحمون أن أبرز المخاطر التي تهدد المنطقة هي"التشدّد المقيت، والجرائم المنظمة ذات الصلة".

وأشار وزير الداخلية الجزائري إلى أن تنفيذ استراتيجية الأفريبول، سيبرهن على مدى "عزم والتزام المؤسسات الشرطية الأفريقية على إيجاد حلول أفريقية خالصة، كفيلة بمعالجة كل قضاياها وانشغالاتها الأمنية لاسيما تلك المتعلقة بمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للأوطان والتشدّد".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG