رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حكومة المغرب 'الجديدة'.. مدونون: أين الكفاءات؟


أعضاء الحكومة المغربية 'الجديدة' لدى استقبالهم بالقصر الملكي

استقبل الملك محمد السادس، الأربعاء، الحكومة المغربية في صيغتها 'الجديدة' بعد إعادة هيكلتها، والتي أثارت لائحة أعضائها العديد من ردود الفعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الملك محمد السادس، قد دعا في خطاب العرش الأخير، إلى تعديل حكومي، وشدد على ضرورة تطعيم مختلف مناصب المسؤولية بنخبة جديدة من الكفاءات، حيث قال إن المرحلة الجديدة ستعرف "جيلا جديدا من المشاريع، ولكنها ستتطلب أيضا نخبة جديدة من الكفاءات، في مختلف المناصب والمسؤوليات، وضخ دماء جديدة، على مستوى المؤسسات والهيئات السياسية والاقتصادية والإدارية، بما فيها الحكومة".

وقد عرفت الحكومة المغربية في صيغتها الجديدة تقليص عدد الحقائب الوزارية، وذلك بحذف بعض القطاعات ودمج أخرى ضمن حقيبة واحدة.

كما تم في إطار هذه الصيغة الاحتفاظ بـ17 وزيرا ممن كانوا قبل التعديل، إلى جانب رئيس الحكومة، مع العلم أن بعض الوزراء تم تغيير الحقائب الموكلة إليهم، في حين لم يتجاوز عدد الأسماء الجديدة على التشكيلة الحكومية ستة وزراء.

عدد كبير من مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع التشكيلة "الجديدة/القديمة"، حيث اعتبر العديد منهم أن هذه التشكيلة لم تأت بتغيير كبير، وأنها احتفظت بأغلب الوجوه السابقة، بينما تساءل آخرون عن الكفاءات التي جاءت بها.

"75 بالمائة من أعضاء الحكومة الجديدة 'كفاءات' قديمة والـ25 بالمائة لي بقات 'كفاءات' جديدة أغلبها لم نسمع بكفاءتها من قبل" تقول إحدى المتفاعلات عبر "فيسبوك" قبل أن تردف ساخرة "ونعم التعديل".

متفاعل آخر علق "الكفاءة فالقلب على وزن الإسلام فالقلب" في حين تساءلت أخرى "ما معنى التعديل؟".

وبينما ركز متفاعلون على الوجوه التي تم الاحتفاظ بها، توجه آخرون للحديث عن القادمين الجدد، فكتب أحد المتفاعلين "الكفاءة الوحيدة اللي بانت لي فهاد الحكومة "الجديدة" هو إدريس أوعويشة (رئيس جامعة الأخوين). له خبرة مهمة في مجال اشتغاله (التعليم العالي). ولكن المهمّ والأهم، هو أنه يفكر بعقلية أمريكية!".

وكتب آ خر "المهم كاين شي لعيبات تبدلت، بحال جابو هاد السيدة نادية فتاح العلوي في بلاصة مول العود باش تدير السياحة، جابها السي مولاي حفيظ العلمي معه من امبراطوريته ديال المال والأعمال والتأمين.. والاثنان لبسوا ثوب الأحرار في آخر اللحظات".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG