رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أثار جدلا بالمغرب.. العثماني: وزيرات دون عمل في الحكومة!


سعد الدين العثماني

أثار تصريح لرئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، أقر فيه بأن الحكومة في صيغتها السابقة كانت تضم نساء "بدون عمل"، جدلا واسعا بين كثير من المتتبعين الذين استنكروا بشدة حصولهن على أجور حكومية ومعاشات.

العثماني الذي كان يتحدث خلال حفل توزيع "جائزة تميز للمرأة المغربية"، نهاية الأسبوع الأخير، تطرق إلى الحضور النسوي في الحكومة المغربية، الذي كان محط انتقادات، حيث اعتبر نشطاء حقوقيون أنه تقلص بشكل كبير ضمن الصيغة الجديدة للحكومة بعد إعادة هيكلتها.

وقال العثماني "من قبل كان لدينا عدد من النساء (في الحكومة) ولكن أغلبهن كن كاتبات دولة جزء منهن بدون تفويضات، بدون صلاحيات، بدون عمل".

و'كاتب الدولة' عضو في الحكومة، بمثابة وزير، لكن منصبه أدنى مرتبة من منصب الوزير.

وأردف رئيس الحكومة المغربية "اليوم لدينا أربع وزيرات يشرفن على قطاعات مهمة جدا كبيرة وبتفويضات كاملة ويمكن أن يشتغلن بكل قوة".

حديث العثماني عن أن الحكومة في صيغتها السابقة كانت تضم كاتبات دولة "بدون تفويضات وبدون صلاحيات وبدون عمل"، جر عليه وابلا من الانتقادات، حيث استغرب كثيرون تصريحه، واعتبر العديد من المدونين أنه إقرار بأن الحكومة السابقة كانت تضم عضوات يتقاضين أجورا رغم أنهن "بدون عمل" وفق تعبير رئيس الحكومة نفسه.

"في سابقة من نوعها العثماني يعترف: كانوا عندنا كاتبات دولة بدون عمل بمعنى آخر راتبهم 4 ملايين شهريا بدون ممارسة أي عمل" يقول هشام العمراوي، بينما كتب يوسف بلهيسي "العثماني: كاتبات دولة كن بدون عمل ولا تفويضات ولا صلاحيات، غير هادي فضيحة".

الأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي انتقد بشدة تصريح العثماني وقال "هدشي خطير اللي تتقول اسي رئيس الحكومة، كيف تقبل أن كاتبات دولة كن يحصلن على ملايين شهريا وهن بدون عمل وبدون تفويض وبدون اختصاصات".

وتابع الشرقاوي "أنت رئيس حكومة بقوة الدستور وأنت من تملك توقيع مراسيم تفويض الاختصاصات لكاتبات الدولة وأنت من كان عليه أن يجبر الوزراء على تفويض بعض اختصاصاتهم. ولا تنسى السيد رئيس الحكومة أنك من يفوض اختصاصاته الأصلية للوزراء"

وشدد المحلل السياسي على أن كلام العثماني "يسيء لكاتبات الدولة، ويسيء لاختصاص رئيس الحكومة الذي يبقى المسؤول الوحيد عن ضمان عمل أعضاء الحكومة وحصولهم على مقابل يستحقونه".

عبد النبي الموساوي بدوره كتب "سيدي عثمان يقر أن وزيرات في حكومته السابقة كن عاطلات. ومع ذلك كن يتقاضين أجورهن وسيتقاضين معاشهن"، كما علق كريم هرمالي على التصريح بقوله "4 سنوات من الهدر المال العام بدون وجه حق. اتقوا الله في هذا الوطن".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG