رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بحي شعبي وسط تونس.. 'سيّد قرطاج' يحتسي قهوته!


قيس سعيد يحتسي قهوة الصباح في مقهى شعبي قرب مسكنه

رغم إعلانه رئيسا للجمهورية التونسية، لم يتخلّف قيس سعيّد عن موعده الصباحي داخل قهوة بحي المنيهلة الشعبي في العاصمة، حيث اعتاد تناول قهوته.

وانتشرت صور لسعيّد على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يرتشف قهوته واقفا، مع فارق كبير هذه المرة، وهو وجود حزام من الحرس الرئاسي حوله.

وتوالت التعليقات على صورة سعيد، الذي كان واقفا ينتظر دوره للحصول على فنجان قهوة، ثم انضمّ إلى المواطنين داخل المقهى وتناول معهم أطراف الحديث.

وكتب المدون وسيم طرابلسي محذرا من "خطورة" هذا السلوك على سلامة الرئيس سعيّد، فقال "هو صحيح قيس سعيد عندو حزام جماهيري كبير واذا كان لزم الشعب بيدو يحميه، وهو صحيح متواضع وماشي يشرب في قهوة في مقهى شعبي".

وأضاف "أما زادة ما ننساوش اللي الصائدين في المياه العكرة موجودين وممكن يقوموا بحاجة لا قدر الله، ولذا يلزم الأمن الرئاسي يمنعوا ساعات لو لزم الأمر اذا كان يراو انو قد يهدد سلامتو لانو تحت مسؤوليتهم وأي حاجة تصيرلو هوما مسؤولين عليها. ونحنا عنا ثقة في أمننا الرئاسي ونعرفوهم ناس محترفين ووطنيين".

أما مكرم كلاش فغرد على حسابه في تويتر "الرئيس قيس سعيد اليوم في مقهى شعبي كان الله في عون الحرس الرئاسي!"

وغرّدت أخرى "قيس سعيد وبعد تلقيه تهاني الرؤساء والملوك العرب ومن كل أقطار العالم إثر فوزه بالرئاسة، قصد حيه الشعبي وتناول قهوته الصباحية هناك".

وبدورها غردت ررنيم "رغم إني ضد تقديس وتمجيد أي إنسان حتى نراو أفعالو، أما بصراحة الرئيس هذا باش يحير العالم كان يكمل هاكا. قهوة إخشيدية مع الأمن الرئاسي".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG