رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أكثر من 100 طعن في النتائج الأولية للانتخابات التشريعية


انتخابات تونس

كشفت عضوة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، حسناء بن سليمان، عن بلوغ عدد الطعون في نتائج الانتخابات التشريعية التونسية 101 طعنا.

وقالت بن سليمان، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن "أغلب الطعون تم تقديمها من قبل حركة النهضة وقلب تونس إلى جانب قائمات وأحزاب أخرى".

وتصّدرت حركة النهضة النتائج الأولية للتشريعيات التي جرت يوم 6 أكتوبر بـ52 مقعدا، يتبعها حزب قلب تونس بـ38 مقعدا فالتيار الديمقراطي بـ 22 مقعدا وائتلاف الكرامة بـ21 مقعدا.

ولنيل ثقة البرلمان، يتعين على حركة النهضة التي يمنحها القانون إمكانية تشكيل الحكومة كحزب فائز، الحصول على موافقة 109 نواب من جملة 217.

وأكدت بن سليمان أن " التصريح بأول أحكام الطعون المقدمة سيكون يوم 17 و18 أكتوبر الجاري، قبل إصدار بقية القرارات تباعا".

وفيما يتعلّق بالرئاسية، أوضحت العضوة بمجلس الهيئة، أنه "لم يتم تسجيل أي طعن في نتائج الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها".

وفاز المرشح المستقل والخبير الدستوري قيس سعيّد بالمرتبة الأولى في جولة الإعادة، متقدما بفارق مريح على منافسه، رجل الأعمال نبيل القروي.

إقرأ أيضا: بحي شعبي وسط تونس.. 'سيّد قرطاج' يحتسي قهوته!

وتنتهي آجال الطعون في الرئاسيات غدا الأربعاء، وسيكون يوم 17 أكتوبر هو موعد الإعلان عن النتائج النهائية للرئاسيات، إذا "لم يتم الطعن في نتائج الدور الأول"، حسب بن سليمان.

من جهته، قال القيادي بحزب قلب تونس، حاتم المليكي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية" إن "القروي هنّأ منافسه وهي خطوة تؤشر على الاعتراف بنتائج الرئاسيات، وبالتالي فلا توجد نية للطعن في النتائج ".

ويتيح القانون الانتخابي للمرشحين إلى الانتخابات تقديم طعون لدى القضاء الإداري في النتائج الأولية التي تعلنها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG