رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بيع توقيعات الترشح لرئاسة الجزائر.. شكاوى و تحقيقات!


محمد شرفي

أمر رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، محمد شرفي، بفتح تحقيق في شكاوى تلقّتها من راغبين في الترشح لرئاسة الجمهورية، تفيد ببيع توقيعات الترشح مقابل مبالغ مالية.

وأصدرت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بيانا، الثلاثاء، جاء فيه "أسدى رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تعليمات لمنسقي المندوبيات الولائية بالولايات المعنية، بغرض التحقق من فحوى هذه الشكاوى".

وأضاف البيان أن التحقيق فُتح "تبعا لإخطار السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات من قبل راغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر 2019، بشأن خروقات تكون قد شابت عملية اكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين، تتمثل في وقائع مزعومة بشراء توقيعات لفائدة راغبين في الترشح على مستوى بعض ولايات الوطن".

وأفاد المصدر بأن إجراءات قانونية ستُتخذ في حال ثبوت بيع توقيعات "وفقا لما تنص عليه أحكام القانون العضوي المعدل والمتمم، المتعلق بنظام الانتخابات".

وكان الراغب في الترشح للرئاسيات، فارس مسدور، تقدم بشكوى تفيد شراء راغبين اثنين في الترشح للرئاسة توقيعات الترشح.

وانتقد ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي عمليات بيع توقيعات الترشح، واستندوا على فيديو قالو إنه يوثّق لعملية بيع توقيعات للراغب في الترشح عبد المجيد تبون، وتُذكّر هذه "الوقائع" بما كان يحدث في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، حسب قولهم.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG