رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قوات حفتر: دمرنا أسلحة دفاع جوي تركية في مصراتة


أحمد المسماري الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية التي يقودها المشير خليفة حفتر

قالت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر، التي تشن هجوما للسيطرة على العاصمة الليبية مقر حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة، إنها دمرت منشآت دفاعات جوية تركية في مدينة مصراتة 200 كلم شرق طرابلس.

وأكد اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، في بيان عبر صفحته الرسمية على فيسبوك الجمعة، أن "القوات الجوية استهدفت منشآت تخزين معدات دفاعات جوية في مصراتة، تستخدم من قبل المليشيات والجماعات الإرهابية، لتخزين معدات وأسلحة دفاع جوي تركية".

وأضاف المسماري: "نجم عن هذه الغارات انفجارات هائلة نتيجة تدمير واحتراق صواريخ وذخائر مخزنة في هذه المرافق".

كما حذر المتحدث "الجماعات والمليشيات المسلحة من محاولة تعريض أو تهديد أمن وسلامه قواتها المسلحة والمدنيين للخطر، من خلال استجلاب او استيراد أي نوع من أنواع الأسلحة او الذخائر من الخارج".

في المقابل تحدثت قوات 'الوفاق' عن استهداف طيران حفتر، لمواقع مدنية داخل مدينة مصراته، وأعلنت إسقاط "طائرة إماراتية مسيرة داعمة لقوات حفتر".

وتتبادل قوات المشير حفتر وحكومة الوفاق الاتهامات باستخدام الطيران المسيّر في شن هجمات، كما يعلنان إسقاط هذه النوعية من الطائرات في معظم مدن ليبيا.

ولا تمتلك ليبيا هذا النوع من الطائرات المتطورة، وتتهم الإمارات العربية المتحدة وتركيا بتزويد طرفي الصراع بطائرات بدون طيار تستخدم في المعارك الدائرة.

وتسبّبت المعارك بين الجانبين المستمرة للشهر السابع بسقوط نحو 1093 قتيلاً و5762 جريحا بينهم مدنيون، فيما قارب عدد النازحين 120 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

المصدر: ا ف ب/ أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG