رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

منظمة مغربية: أين المناصفة في التشكيلة الحكومية؟


أعضاء الحكومة المغربية 'الجديدة' لدى استقبالهم بالقصر الملكي

انتقدت منظمة حقوقية نسوية مغربية تمثيلية النساء في التشكيلة الحكومية الجديدة التي تتكون من 23 عضوا، بينهم 4 وزيرات فقط.

واعتبرت "الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب" في بلاغ لها طرحت من خلاله تساؤل "أين المناصفة في التشكيلة الحكومية الجديدة و أين المساواة في السياسات العمومية؟"، أن تكليف أربع نساء بوزارات ضمن الحكومة في صيغتها الجديدة بعد إعادة هيكلتها، "لا يعكس تفعيل المناصفة الذي نتطلع إليه والمشاركة الفعلية والنوعية في تدبير الشأن العام".

وسجلت الجمعية ضمن بلاغها "قصور المقاربة المعتمدة في البرنامج الحكومي"، و"ضعف الإنجازات خلال الولاية الحالية، خاصة المتعلقة منها بتفعيل مقتضيات الدستور والتزامات المغرب بشأن ضمان الحقوق الإنسانية للنساء ومحاربة العنف القائم على النوع الاجتماعي، وتحقيق المساواة بين الجنسين".

من ثمة، فإن "الدروس المستفادة من هذه التجربة"، يقول المصدر تفرض " تدارك الخلل الذي طبع البرنامج الحكومي 2016-2021" الذي "لم يستحضر"، وفقه "تحقيق المساواة بين الرجال والنساء في محاوره الخمس، وفي ركائزه الأساسية ومرتكزات التعاقد وفي الأولويات الكبرى والأهداف و اكتفى بإشارات عامة فضفاضة".

ومما دعا إليه البيان أيضا "إعمال المناصفة كما ونوعا في كل مراكز القرار إداريا وسياسيا وطنيا وجهويا مع تعزيز الديمقراطية التمثيلية والتشاركية"، و" إقرار و تفعيل المساواة في جميع السياسات العمومية والبرامج القطاعية للتمكن من تحسين وضعية ومكانة النساء انسجاما مع أهداف التنمية المستدامة".

الجمعية، نبهت أيضا إلى ضرورة "محاربة التصريحات والأفكار النمطية الصادرة عن جهات مسؤولة وغيرها والتي من المفترض أن تحرص على نشر و تعميم قيم حقوق الأساسية للنساء" وفق تعبيرها.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG