رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

النهضة تقرر ترشيح أحد قادتها لرئاسة الحكومة التونسية


زعيم النهضة راشد الغنوشي ونائبه عبد الفتاح مورو (أرشيف)

قرر مجلس شورى حركة النهضة المنعقد في مدينة الحمامات، اليوم الأحد، أن يكون مرشحها لرئاسة الحكومة المقبلة من داخل حركة النهضة.

وقال رئيس مجلس شورى حركة النهضة، عبد الكريم الهاروني، اليوم الأحد، إن "راشد الغنوشي هو المرشح الطبيعي لرئاسة الحكومة وفق النظام الداخلي للحركة".

وأكد الهاروني أن حركة النهضة شكلت لجنة مفاوضات برئاسة راشد الغنوشي للتشاور مع بقية القوى السياسية، ومنها ائتلاف الكرامة وتحيا تونس والتيار الديمقراطي وحركة الشعب، حول تشكيل حكومة برئاسة شخصية من حركة النهضة.

وقال الهاروني "تجاوزنا تجربة التوافق السياسي، وسندخل مرحلة الشراكة في الحكم، لن تكون حكومة محاصصة وسنتشاور مع مختلف الأحزاب ونشكل حكومة شراكة باستثناء حزب قلب تونس والحزب الحر الدستوري".

وفي وقت سابق، أعلنت أحزاب قلب تونس، برئاسة رجل الأعمال نبيل القروي، الممثل بـ38 مقعدا في البرلمان، وحركة تحيا تونس بـ14 مقعدا وحركة الشعب بـ 16 مقعدا في البرلمان، رفضها الدخول في تحالفات سياسية مع حركة النهضة.

ويمنح الفصل 89 من الدستور التونسي الحزب الفائز بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان مسؤولية تكوين الحكومة خلال شهرين على أقصى تقدير.

وعند تجاوز الآجال الدستورية أو في حالة عدم الحصول على ثقة البرلمان بأغلبية 109 أصوات، يقوم رئيس الجمهورية خلال 10 أيام بإجراء مشاورات مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر لتشكيل حكومة.

كما يمنح الفصل 89 من الدستور التونسي الحق لرئيس الجمهورية المنتخب في حل البرلمان والدعوة إلى انتخابات برلمانية مبكرة في حال انقضاء أربعة أشهر من تاريخ إعلان النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية دون تشكيل حكومة.

المصدر: مراسل الحرة في تونس

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG