رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب انتقاده لناشطات.. الريسوني يثير جدلا بالمغرب


أحمد الريسوني

أثار وصف صادر عن رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، المغربي أحمد الريسوني، تجاه ناشطات حقوقيات يدافعن عن الحريات الفردية في المغرب جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتقد عدد من مرتادي الشبكات الاجتماعية ما ورد في مقال رأي مُوقع باسم الريسوني، معتبرين أن في مضامينه "احتقار للمرأة المغربية".

وقال الريسوني في مقاله: ولقد رأينا مؤخرا بعض النسوة الخاسرات يرفعن لافتات تُصرح بأنهن يمارسن الجنس الحرام ويرتكبن الإجهاض الحرام، هكذا لقنوهن.. مع أن الظاهر من سوء حالهن أنهن لن يجدن إلى الجنس سبيلا، لا حلاله ولا حرامه.

وجاء هذا الكلام من الريسوني موجها لناشطات رفعن لافتة يؤكدن من خلالها "تشبثهن بحريتهن الفردية والجنسية وحقهن في الإجهاض"، على هامش وقفة احتجاجية أمام البرلمان تضامنا مع الصحافية هاجر الريسوني، التي أدينت بالسجن لمدة سنة بتهمتي "الإجهاض والفساد"، قبل أن يصدر عفو ملكي عنها.

واعتبرت تدوينات أن ما قاله الريسوني "إساءة للنساء المغربيات عموما وليس للناشطات الحقوقيات اللاتي دافعن عن الحريات الفردية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG