رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

عسول: الرائد بورقعة يرفض الاعتراف بهيئة المحكمة


جزائري يرتدي قميصًا كتب عليه "أطلقوا سراح الزعيم الأخضر بورقعة" أمام محكمة في العاصمة الجزائر

قالت المحامية زوبيدة عسول، إن موكلها لخضر بورقعة رفض اليوم الإجابة عن الأسئلة التي طرحها عليه قاضي التحقيق لدى محكمة بئر مراد رايس خلال جلسة الاستماع.

وأضافت في تصريحات صحافية، أن الأخير "رفض الاعتراف بهيئة المحكمة وبالنظام السياسي القائم"، قبل أن يتقرر إرجاعه إلى السجن.

وكان الأخير قد عرض اليوم أمام قاضي التحقيق بغرض الاستماع إليه فيما ينسب إليهم من تهم على خلفية التصريحات التي أدلى بها في وقت سابق.

ويتواجد لخضر بورقعة، أحد أبرز قادة ثورة التحرير الجزائرية، في الحبس المؤقت منذ شهر يونيو الماضي بعدما وجهت إليه تهمة "إضعاف معنويات الجيش الجزائري".

وتثير عملية اعتقال الأخير جدلا كبيرا في الساحة السياسية بالنظر إلى تقدمه في السن (85 سنة)، وأيضا بسبب حالته الصحية.

ويعتبر لخضر بورقعة من أوائل النشطاء السياسيين الذين تم اعتقالهم خلال الحراك الشعبي الذي انطلق شهر فبراير الماضي.

وقد سبق له أن وجه العديد من الانتقادات للسلطة الحالية، كما رفض كل الاقتراحات التي تقدمت بها للخروج من الأزمة الحالية.

يذكر أن لخضر بورقعة، الرائد السابق بالولاية التاريخية الرابعة، سبق أن تم سجنه في عهد الرئيسين السابقين أحمد بن بلة وهواري بومدين.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG