رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حزب الحب بالمغرب: سنحرر السياسة من 'المكر والخداع'


من اللقاء الوطني التحضيري لتأسيس حزب الحب العالمي

تحت عنوان "في البدء كان الحب" جاءت ديباجة هذا الحزب الذي يوضح أنه "يسترشد في فلسفته السياسية بالمكتسبات الإنسانية في مجالات فلسفة الحب والعلوم الإنسانية والطبيعية والآداب والفنون والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان والتصوف الكوني وبكل ما هو متاح للإنسانية جمعاء من سبل التنمية والتقدم".

"حزب الحب العالمي" المغربي، الذي عقد الأحد الأخير مؤتمره الوطني الثاني، قام بتقديم ومناقشة فلسفته ومبادئه التي تتمحور حول الحب، خصوصا أنه يرى بأن "تخليق السياسة بالحب من شأنه إعادة الاعتبار للسياسة والأحزاب والعمل السياسي كفعل نبيل يهدف إلى خدمة الصالح العام" وفق تعبيره.

"في البدء كان الحب"

يعتبر الحزب الحب "فضيلة من الفضائل الإنسانية سواء تعلق الأمر بعلاقة الأفراد فيما بينهم أو بعلاقة الحب بالسياسة وتدبير الشأن العام بكل حب للمواطنين وللوطن ولكوكب الأرض لما فيه الصالح العام محليا وكونيا"، كما يعتبر الحب "طاقة محررة للإنسان من استبداد الحكام ووصاية رجال الدين والخضوع الطوعي للعبيد".

ومما يشدد عليه "حزب الحب العالمي" أيضا، ضمن ديباجته اعتبار أن "الحب الفعال هو الحب الذي لا يقتصر على حب الإنسان للإنسان وبالمقابل تدمير البيئة والأرض التي هي وطن الإنسان والكائنات التي تتقاسمنا هذا العالم"، بل إن الحب وفق المصدر "كوني للإنسان والبيئة ولأمنا الأرض".

ويحمل المصدر الذي يؤكد أن "الحب ليس شعارا للاستهلاك السياسي، وإنما مبدأ للسلام الكوني"، كلا من الأسرة والمدرسة والدولة والمجتمع المدني وكذا الأحزاب السياسية مسؤولية "التربية على الحب والارتقاء بالنفس البشرية" لافتا إلى كونه يعمل من أجل "تحرير السياسة من النظرة الشيطانية التي تعتبرها فن المكر وخداع المواطنين".

مبادئ تتمحور حول الحب

ويركز "حزب الحب العالمي" ضمن مبادئه على ست نقاط أساسية، هي "حكمة الحب الإيكولوجي"، "العدالة الاجتماعية"، "الديمقراطية التشاركية"، "اللاعنف والسلمية"، "التنمية المستدامة"، و"احترام التنوع والاختلاف".

وقد كان المؤتمر الثاني لـ"حزب الحب العالمي" أيضا مناسبة لطرح مرتكزات عمله السياسي، ومن بينها؛ الديمقراطية والثورة الثقافية والتخطيط المستدام وحقوق الإنسان والعمل الكوني.

وكان مجموعة من النشطاء المغاربة قد عقدوا شهر أغسطس الماضي، اللقاء الوطني التحضيري الأول لحزب اختاروا له اسم "حزب الحب العالمي".

وأوضح عبد الكريم سفير، وهو أحد الأعضاء المؤسسين لهذا الحزب، أن الأمر يتعلق بـ"مبادرة سياسية وثقافية مغربية هدفها إعادة الثقة الى العمل السياسي والعمل الحزبي وحث الشباب على الانخراط والمشاركة في تدبير الشأن العام".

وفسر سفير في تصريح سابق لـ"أصوات مغاربية" اختيار الحب شعارا واسما لهذا الحزب بالقول "الحب هو ما ينقصنا في هذا البلد وهو ما ينقص العالم ككل"، مبرزا أن التركيز على تلك القيمة في علاقة الإنسان مع الإنسان وعلاقة الإنسان بالعمل والبيئة وغيرهما، من شأنه "إبداع مواطن بمواصفات إنسانية وكونية، قادر على التفاعل مع محيطه الداخلي والخارجي بكل حب وإيجابية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG